النظارات الشمسية المقلدة.. الأناقة مقابل صحة العيون ؟

كتب في 28 أبريل 2019 - 1:00 م
مشاركة

مع ارتفاع درجة الحرارة واقتراب فصل الصيف، يعود الإقبال القوي للمغاربة على النظارات الشمسية بمختلف أشكالها.

 

تباع النظارات الشمسية المستوردة من الصين بأثمنة زهيدة في الأسواق والمحلات وعلى الأرصفة بمختلف مدن المملكة، إذ يبدأ سعرها من ثلاثين درهماً أو أقل.

 

في المقابل، تباع النظارات الأصلية بأثمنة باهضة جدا، قد تصل أسعارها إلى 100 ضعف أسعار النظارات المقلدة، ولأن مواكبة الموضة واحترام تنسيق الملابس مع النظارات يحتاج اقتناء أكثر من واحدة، فالتكلفة تصبح أعلى.

 

ولأن النظارات الشمسية من الماركات العالمية، باهضة الثمن، ولا تناسب القدرة الشرائية لعموم المغاربة، فإن النظارات المقلدة التي تباع بأثمنة رخيصة تعد الخيار الأول في المغرب.. فهل يقابل هذا الإنخفاض في الأسعار ارتفاع في المخاطر ؟

 

قالت صحيفة “دايلي مايل” البريطانية، إن خبراء الصحة يحذرون من أخطار قد تكون دائمة على عيون مردتي هذا النوع من النظارات، وقد تصل إلى الفقدان التام للبصر بسبب عدم قدرة النظارات الرخيصة على الحماية من الأشعة فوق البنفسجية.

 

وأضافت الصحيفة إن الناس يميلون لشراء نظارات تواكب أحدث صيحات الموضة دون اعتبار للحماية التي توفرها وهو ما يشكل خطرا على صحة عيونهم.

 

ونقل ذات المصدر عن الخبير ستيفان هانان قوله إن “الأشعة فوق البنفسجية للشمس تصبح أقوى خلال فصلي الربيع والصيف، والتعرض للأشعة على المدى الطويل يمكن أن يسبب مجموعة متنوعة من مشاكل العين، مثل التهاب الكريات الضوئية أو حروق الشمس للعيون، والتي يمكن أن تسبب العين الحمراء، وحساسية للضوء والشعور كما لو كان لديك حصى في عينيك”.

 

وكشف ذات المتحدث أن التعرض للأشعة يمكن أن يزيد أيضا من خطر الإصابة بإعتام عدسة العين، وهي حالة طويلة الأجل تتطور فيها سحابة فوق عدسة العين، مما يسبب عدم وضوح الرؤية.

 

 

The following two tabs change content below.

محمد بشاوي

محرر و مسؤول عن قسم الأنفوغرافيك bachaouiinfo@gmail.com

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *