وجدة: انخفاض الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك

كتب في 6 ماي 2021 - 7:49 م
مشاركة

سجل الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك بمدينة وجدة، خلال شهر مارس 2021، انخفاضا بنسبة ب 1ر0 في المائة، مقارنة مع فبراير.

 

وأفادت مذكرة للمديرية الجهوية للمندوبية السامية للتخطيط بجهة الشرق، بأن هذا الانخفاض نتج عن تراجع الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية ب 0,3 في المائة وتزايد الرقم الاستدلالي للمواد غير الغذائية ب 0,1 في المائة.

 

وتمثلت أهم الارتفاعات التي همت أثمان المواد الغذائية بين شهري فبراير ومارس من السنة الجارية على الخصوص في أثمان “الحليب والجبن والبيض” ب 1,1 في المائة و”الزيوت والذهنيات” ب0,9 في المائة، و”الخضر” ب 0,2 في المائة و”الفواكه” ب 0,1 في المائة، في المقابل انخفضت أثمان “السمك وفواكه البحر” ب6,7 في المائة و”اللحوم” ب 0,2 في المائة.

 

أما في ما يتعلق بالمواد غير الغذائية، فإن الارتفاع هم على الخصوص أثمان “المحروقات وزيوت السيارات السياحية” ب 2,7 في المائة.

 

وأوضح المصدر ذاته أنه مقارنة مع نفس الشهر من السنة الماضية، فقد سجل الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك انخفاضا ب0,7 في المائة خلال شهر مارس 2021 نتيجة انخفاض مهم للرقم الاستدلالي للمواد الغذائية ب 2,4 في المائة وارتفاع الرقم الاستدلالي للمواد غير الغذائية ب 0,7 في المائة.

 

ويعزى انخفاض الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية إلى تراجع أثمان قسم “المواد الغذائية والمشروبات غير الكحولية” ب2,7 في المائة وارتفاع أثمان قسم “المشروبات الكحولية والتبغ” ب 4,3 في المائة.

 

وفي ما يتعلق بالمواد غير الغذائية، تراوحت نسب التغير ما بين انخفاض ب 1,7 في المائة بالنسبة لقسم المواد “الملابس والأحذية” وارتفاع ب 4,3 في المائة بالنسبة لقسم المواد “النقل”.

 

وأضاف المصدر ذاته أن الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك للثلاثة أشهر الأولى من سنة 2021 سجل انخفاضا بنسبة 0,4 في المائة مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2020، مشيرا إلى أن ذلك ناتج من جهة عن انخفاض الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية ب1,2 في المائة وارتفاع طفيف لمؤشر المواد غير الغذائية ب 0,2 في المائة.

The following two tabs change content below.

شمس بوست

موقع مغربي شامل ومستقل، يتجدد على مدار الساعة

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *