ارتفاع الكتلة النقدية بـ7,7 بالمائة خلال شهر نونبر و احتياطيات العملة الصعبة

كتب في 5 يناير 2021 - 12:10 م
مشاركة

أفاد بنك المغرب بأن وتيرة النمو السنوي للكتلة النقدية (م3 (سجلت ارتفاعا على أساس سنوي بنسبة 7ر7 في المئة في شهر نونبر الماضي، مقابل 3ر7 في المائة شهرا قبل ذلك.

 

وأوضح بنك المغرب، في مذكرته حول المؤشرات الرئيسية للإحصائيات النقدية لشهر نونبر 2020 ،أن هذا التطور يعكس، بالأساس، ارتفاع وتيرة نمو الودائع تحت الطلب لدى البنوك إلى 6ر10 في المائة بعد 8ر9 في المئة، وتباطؤ وتيرة التداول النقدي بنسبة 6ر20 في المائة بعد 6ر22 في المئة، وتزايد انخفاض الحسابات لأجل من 12 بالمائة إلى 9ر12 بالمئة.

 

وأضاف بنك المغرب، أنه في المقابل، عرفت وتيرة نمو اصول الاحتياطات الرسمية الصافية تراجعا بنسبة 2ر18
في المئة بعد 5ر22 في المئة، في حين أن الديون الصافية على الإدارة المركزية شهدت ارتفاعا بنسبة 7ر25 في المئة بعد 7ر18 في المئة خلال شهر أكتوبر.

 

وفي ذات السياق وبالرغم من تراجع المبادلات الخارجية لاسيما الصادرات، إلا أن السنة الماضية، انتهت على وقع ارتفاع قياسي في احتياطيات المغرب من العملة الصعبة، لاسيما على مستوى الدولار والأورو. وتجد هذه التطورات تفسيرها في الخرجات الأخيرة التي قامت بها الحكومة إلى السوق المالية الدولية .

 

وفي كشف بنك المغرب أن الأصول الاحتياطية الرسمية بلغت 6.316 ملايير درهم في 25 دجنبر المنصرم، بزيادة قدرها 8.0 في المئة من أسبوع إلى آخر، و9.25 في المئة على أساس سنوي، وهو مستوى كاف لتغطية 7 أشهر وأربعة أيام من واردات السلع والخدمات.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *