مهرجان جدار بالرباط يعود في نسخته السادسة بمشاركة 20 فنانا

كتب في 20 شتنبر 2021 - 7:06 م
مشاركة

يعود مهرجان جدار لفنون الشارع والجداريات بالرباط في دورته السادسة بمشاركة 20 فنانا من المغرب وإسبانيا، فرنسا، اليابان، المكسيك، والأرجنتين.

 

 

وقالت الجهة المنظمة في بلاغ لها أن الدورة الحالية سينفّذ خلالها المشاركون تسع جداريات لتزيّن جدران العاصمة المغربية من أجل “تخليد حيز رمزي ومكاني في رسم جداري يحكي قصة مشتركة بين الجميع، وترحل مخيلاتهم إلى عوالم أخرى، تنهل من عبق روح وذكريات سكان المدينة.

 

وفي نفس السياق، سيشهد مقر جمعية “دار لوان” الثقافية وفي إطار شراكتها مع جمعية “البولفار” المنظمة للمهرجان، إقامة فنية لمدة ثلاثة أيام، يؤطرها الفنان “ياسين بلبزيوي”.

 

 

وساهم المهرجان منذ تأسيسه عام 2015 في التحولات الجمالية التي تعيشها أزقة وأحياء وشوارع الرباط، التي صارت “مرسماً تجريبياً في الهواء الطلق للفن الحضري العالمي، يقصده ثلة من فناني الشارع المعروفين، لإغناء موروثه الثقافي في عالم الجداريات”.

 

وتعرف دورة هذه السنة مشاركة الفنانة المكسيكية باولا ديلفين (1989) التي تنتمي إلى جيل ما بعد الغرافيتي؛ الفن الحضري الذي يتميز باستخدام تقنيات مختلفة مثل القوالب، والملصقات، والجداريات، والكتابة على الجدران وغيرها.

 

 

كما يشارك الفنان الأرجنتيني إليان شالي (1988) الذي يدمج عادة أشكالاً بصرية مشوهة في لوحاته الجدارية، ويضع خطوطاً متعرجة ومربعات في زوايا المباني، مما يخلق وهماً بأنها رسوم طافية على السطح، كما تبدو الخطوط والألوان وكأنها صممّت رقمياً بدلاً من رسمها يدوياً.

 

تقتصر الموضوعات التي يرسمها المشاركون على مشاهد من الحياة المغربية، كالأسواق التراثية، ومناظر لساحل المحيط والجبال والصحراء والبادية، وأعمال من فن البورتريه، في تركيز على التنوّع الطبيعي والاجتماعي للبلاد في طابع سياحي.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *