جامعة محمد الأول تفتتح موسمها الجامعي والمحاضر الفرنسي معجب بمعالم وجدة

كتب في 30 أكتوبر 2019 - 9:15 ص
مشاركة

مولود مشيور

 

افتتحت جامعة محمد الأول زوال يوم الثلاثاء الموسم الجامعي 2019/2020، بدرس ألقاه البروفيسور جون ماري هيدت، في موضوع “المغرب : شراع لأوروبا ومحرك لإفريقيا في ظل السياسات الجديدة”. ترأس هذا اللقاء العلمي محمد بنقدور رئيس جامعة محمد الأول بوجدة، وبحضور الكاتب العام لولاية جهة الشرق ونواب الرئيس ورؤساء مختلف مؤسسات جامعة محمد الأول.

 

 

بالاضافة الى باحثين ومهتمين وطلبة. وفي كلمته رحب رئيس الجامعة بالدكتور جون ماري هيدت، منوها بالمجهودات التي يبذلها “الضيف” في مجال الهجرة وفي مختلف الجوانب التي تعنى بالمملكة المغربية. المحاضر عدد مراكز القوة والتميز ومواطن التمكن للمغرب، في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والدينية والإنسانية. مشيدا بحسن تعامل المغرب مع ظاهرة الهجرة والتدبير المتميز بمبادرات تنموية في عدة مجالات. حسب قول جون ماري.

 

وفي تصريح خص به جون ماري موقع “شمس بوست” قال فيه، إنه فخور بالدعوة التي توصل بها من جامعة محمد الاول. مشيدا بالتقدم العلمي، والازدهار الذي تعرفه المملكة المغربية. مبديا إعجابه بمدينة وجدة وبمآثرها ومعالمها التاريخية.

 

البروفيسور جون ماري هيدت أستاذ محاضر في الجامعات الفرنسية ومؤلف كتاب “محمد السادس: رؤية ملك منجزات وطموحات”،

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *