الدوزي والفناير يلهبان الجمهور الأكاديري إحتفالا بالتسامح

كتب في 20 أكتوبر 2019 - 7:30 م
مشاركة

ألهب كل من فرقة لفناير والفنان عبد الحفيظ الدوزي، ليلة السبت الأحد، منصة حفل التسامح لسنة 2019 المقام على رمال شاطئ مدينة أكادير، بترديدهما لأهم أغانيهما الناجحة على المستوى الوطني والعربي، أمام تفاعل كبير للجمهور الغفير الذي حضر للسهرة الفنية الكبرى.

 

ووفتحت مدينة أكادير، ذراعيها من جديد، وبكامل الأرٍيحية والطواعية، لنخبة من أشهر الفنانات والفنانين الموسيقيين منهم المغاربة، ومنهم الأجانب من ذوي الصيت العالمي، الذين قدموا إلى مدينة الانبعاث من أجل التغني والاحتفاء بفضيلة التسامح، التي باتت تشكل واحدة من القيم الإنسانية السامية التي تنشدها البشرية جمعاء.

 

 

أفواج متتالية من الجماهير توافدت منذ الساعات الأولى لمساء أمس على شاطئ أكادير الذي اعتاد في مثل هذا الوقت من السنوات الماضية على استقبال عشرات الآلاف من الشابات والشبان، من مختلف الأعمار ذكورا وإناثا، وذلك من أجل الاستمتاع بلحظات من الطرب والغناء والرقص على أنغام الموسيقى الخفيفة والراقية ، التي يتفاعل معها الجميع دون اعتبار لفارق السن ، أو اختلاف العرق أو اللسان، لكون هذا النمط من الغناء يوحده رابط مشترك وهو التغني بالتسامح.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *