تشيرنوبل.. مسلسل قصير ينقل تفاصيل أكبر كارثة نووية شهدها العالم!

كتب في 5 يونيو 2019 - 6:00 م
مشاركة

لم تكد الضجة التي خلقها الموسم الأخير من مسلسل صراع العروش تنتهي، حتى بدأت ضجة أخرى في أوساط مواقع التواصل الاجتماعي عبر العالم، بطلها هذه المرة مسلسل قصير جدا لا يتجاوز 5 حلقات!

 

مسلسل تشيرنوبل من إنتاج الشبكة التلفزيونية الشهيرة “HBO” باشتراك مع شبكة “Sky” ويقع ضمن تصنيف المسلسلات القصيرة جدا “Mini Series”، صدرت أولى حلقاته بتاريخ 6 ماي الماضي، فيما بثت الحلقة الخامسة والأخيرة قبل يومين فقط، اي في 3 يونيو الجاري.

 

القصة..

 

في 26 أبريل 1986، تعرضت محطة تشيرنوبل للطاقة النووية في أوكرانيا، التي كانت آنذاك مقاطعة ضمن الاتحاد السوفيتي، إلى انفجار هائل أطلق مواد مشعة في جميع أنحاء روسيا البيضاء وروسيا وأوكرانيا ووصل إلى الدول الاسكندنافية وأوروبا الغربية.

 

 

صور المسلسل المأساة من منظور سينمائي جد واقعي، وأبرز شكل الحياة في الاتحاد السوفيتي خلال تلك الفترة، والأحداث التي اعقبت الحادث النووي وتأثيراته وتعامل الحكومة السوفيتية معه.

 

وتقول الشبكة المنتجة للمسلسل إن الكاتب والمنتج التنفيذي للعمل “كريج مازن” بدأ البحث في كارثة شيرنوبيل في عام 2014، باستخدام مجموعة واسعة من المواد، بما في ذلك العديد من الكتب والتقارير الحكومية من داخل وخارج الاتحاد السوفيتي. وقد تحدث إلى العلماء النوويين لمعرفة كيفية عمل المفاعل وأجرى مقابلات مع المواطنين السوفييت السابقين للحصول على فهم أفضل للثقافة في عام 1986.

 

تقييم جد عالي

 

حصل المسلسل على تقييمات جد عالية من طرف المشاهدين، على مواقع مراجعة الأعمال الفنية، حيث يصل تنقيطه لحدود الساعة، على موقع “imdb” الشهير، إلى 9.7 على 10 مع عدد تقييمات فاق 130 ألف. ويعد من بين أعلى التقييمات على الإطلاق إن لم يكن أعلاها.

 

وفي الوقت الذي خيبت فيه الحلقات الأخيرة من مسلسلات عديدة أمل المشاهدين، وعلى رأسها مسلسل “Game of Thrones” الذي لم يتجاوز تقييم المشاهدين للحلقة الأخيرة منه 4.3، حققت الحلقة الخامسة من تشيرنوبل متوسط تقييم بلغ لحد الآن 9.9 على 10!

 

طاقم تشيرنوبل

 

 

يلعب النجم “جاريد هاريس” دور “فاليري ليجاسوف”، عالم الفيزياء النووية السوفياتي الرائد. الذي كان أحد أوائل من يدرك نطاق الكارثة التي حدثت. يلعب “ستيلان سكارسجارد” دور نائب رئيس الوزراء السوفييتي “بوريس شربينا”، الذي كلفه الكرملين برئاسة اللجنة الحكومية لمتابعة تشيرنوبل في الساعات التي تلت الحادث مباشرة. ويمثل “إميلي واتسون” دور “أولانا خوموك”، عالمة فيزياء نووية سوفياتية ملتزمة بحل لغز السبب الذي أدى إلى حدوث الكارثة.

The following two tabs change content below.

محمد بشاوي

محرر و مسؤول عن قسم الأنفوغرافيك bachaouiinfo@gmail.com

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *