شقيق أحد ضحايا “مير علي” يكشف معطيات صادمة بشأن واقعة “الكحول القاتل” ويطالب بالتحقيق في مصدره

كتب في 10 يوليوز 2021 - 1:20 م
مشاركة

كشف شقيق أحد ضحايا الكحول بحي “مير علي” بوجدة، أن الهالك شعر، مساء أمس الجمعة بآلام على مستوى المعدة، نقل على إثره الى إحدى مستشفيات المدينة، حيث قدمت له حقنة مسكنة للآلام، قبل أن يلفظ آخر أنفاسه بعدها بساعات داخل منزله.

 

وأوضح المصدر ذاته في تصريح لـ”شمس بوست” أن شقيقه كان يتعاطى للكحول في السابق، غير أن المادة التي تناولها أمس كانت قاتلة.

 

وطالب المتحدّث من السلطات الأمنية بفتح تحقيق في مصدر المادة الكحولية التي أودت بحياة شقيقه المتزوج والأب لطفلين.

 

من جهة ثانية، كشف جيران الضحية المذكورة، أن العدد الإجمالي لضحايا هذه المادة الكحولية فاقت 7 أشخاص، فيما يرقد الثامن في العناية المركزة.

 

وتحدّثوا الى شمس بوست عن تضارب المعلومات التي توصلوا بها بخصوص مزود الضحايا بالمادة الكحولية القاتلة، وفق تصريحاتهم، مشيرين الى أنه هناك من يروّج هذه المادة في الحي ذاته في إشارة الى “مير علي” غير أن آخرون تحدّثوا عن مروّج آخر في حي “كولوش”.

 

وباشرت المصالح الأمنية التابعة لولاية أمن وجدة، وفق مصادر الموقع، البحث والتحرّي في هذه الواقعة التي هزّت الساكنة، بحيث من المنتظر اجراء تشريح طبي للضحايا للكشف عن نوع المادة المستهلكة ما يمكن أن يسهّل وصولهم الى مروجها بالمدينة.

 

وتعرف مدينة وجدة تنامياً واضحاً، وفق شهادات الساكنة، في التعاطي للمواد الكحولية والخمور الرديئة التي أضحوا مستهلكيها يحصلون عليها بأثمنة زهيدة.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *