الجيش الإسباني يعترض مجموعة من المهاجرين ويعيدهم إلى حدود سبتة المحتلة

كتب في 19 ماي 2021 - 2:06 م
مشاركة

اعترض جنود اسبان، فجر الأربعاء، مجموعة صغيرة من المهاجرين بمجرد وصولهم سباحة إلى شاطئ مدينة سبتة المحتلة، ورافقوهم نحو فريق طبي قبل أن يعادوا بالقوة إلى المعبر الحدودي مع المغرب الذي يشكل إلى جانب معبر مليلية شرقا الحدود البرية الوحيدة بين إفريقيا وأوروبا.

 

كما أطلقت القوات الاسبانية غازات مسيلة للدموع لحمل محاولي الدخول على التراجع. ما أدى الى إصابة شابين على مستوى القفص الصدري والكتف، نقلا على إثرها صوب مستشفى محمد الخامس بطنجة لتلقي العلاجات الضرورية.

ويمكن الوصول إلى شاطئ سبتة سباحة لمسافة نحو 200 متر، بينما يحاول البعض السباحة لمسافة أطول لتفادي قوات الأمن تحت أنظار مئات آخرين متجمعين خلف السياج المرتفع من الجانب المغربي.

 

وكانت الحكومة الإسبانية عبّرت عن غضبها جرّاء “إجتياح المهاجرين لسبتة” عبر استدعائها السفيرة المغربية كريمة بنيعيش، قبل أن يرد المغرب فوراً باستدعاء سفيرته إلى الرباط للتشاور.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *