تحديد هوية الشخص الذي حول القطار جثته إلى أشلاء بوجدة

كتب في 2 ماي 2019 - 12:30 م
مشاركة

تمكنت المصالح المختصة صبيحة هذا اليوم، من تحديد هوية الشخص الذي داسه القطار القادم من الدار البيضاء نحو مدينة وجدة ليلة أمس بالمدخل الغربي للمدينة.

وكشفت مصادر موقع ” شمس بوست” أن الأمر يتعلق بشاب يبلغ من العمر حوالي 30 سنة ويقطن بحي الأمل غير بعيد عن مكان الحادث، وأن الهالك كان يعاني من اضطرابات نفسية قيد حياته.

وفي السياق ذاته، نبه نشطاء جمعويون خلال اتصالهم بالموقع إلى الخطر الذي بات يهدد حياة المواطنين القاطنين بجنبات السكة الحديدية، حيث طالبوا المكتب الوطني للسكك الحديدية ببناء جدار واقي لتجنب الحوادث المميتة التي يتسبب فيها القطار وخاصة أنه يخترق مجموعة من الأحياء المأهولة بالسكان، فيما ذهب أحد الفاعلين الجمعويين إلى أبعد حد من خلال مطالبة إدارة المكتب الوطني للسكك الحديدية ببناء نفق أرضي يمتد من مدخل المدينة حتى محطة القطار لتفادي الحوادث المميتة والضجيج الذي تحدثه القطارات أثناء اختراقها للأحياء المجاورة السكة الحديدية.

وإلى ذلك فقد تم تسجيل مجموعة من الوفيات خلال السنوات الأخيرة بالمحور المذكور، كان وراءها القطارات سواء القادمة إلى وجدة أو المتوجهة منها.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *