تفاصيل جديدة في قضية اقتحام قطار المسافرين وسرقة اغراضهم بتاوريرت

كتب في 16 غشت 2019 - 11:15 ص
مشاركة

أدانت المحكمة الابتدائية بتاوريرت صباح يوم الخميس أحد الشابين المتورطين في اقتحام قطار المسافرين على مستوى محطة تاوريرت وسرقة أغراض بعض المسافرين مع استعمال الاسلحة البيضاء اثناء توقيفهما،وذلك ب سنتين سجنا نافذا ، فيما لا يزال الثاني في حالة فرار.

 

 

وتعود تفاصيل الحادث الى صباح اول امس الاربعاء بعد ان عمدا المتهمين الى الركوب في القطار الرابط بين تاوريرت والناظور ، وقاموا بسرقة حقائب عدد من المسافرين قبل ان يتم اكتشاف امرهما . ليتم بعد ذلك محاصرتهما من طرف حراس الامن الخاص بالمحطة قبل ان يلجأ المعتدين الى استعمال الاسلحة البيضاء لمحاولة الاعتداء على المسافرين وعلى أحد الحراس الذي استطاع ايقاف احدهما ليتم اعتقاله على الفور .

 

 

الموقوف (م،ف) تم تقديمه بعد 24 ساعة من الحراسة النظرية على انظار المحكمة الابتدائية التي قالت كلمتها فيه في انتظار توقيف اخر لايزال في حالة فرار.

 

 

هذا وكان مصدر مطلع قد كشف لشمس بوست ، ان محطة القطار بتاوريرت ومحيطها اصبحا مرتعا لجميع اصناف المنحرفين الذين يحجون الى المكان قصد تعاطي الممنوعات بمنأى عن اعين الجميع ، مما ساهم في تزايد نسبة الاعتداءات على المواطنين ، كما تم تسجيل عدة حالات رشق القطارات بالحجارة وكذا محاولات التسلق بها وتبادل الضرب مع حراس الامن الخاص.

 

 

وأضاف مصدر اخر للموقع “انه لا يعقل ان يتم وضع حارسين فقط من الصباح الى المساء رهن اشارة محطة، بحجم محطة تاوريرت تستقبل يوميا مئات المسافرين ، قبل ان يطالب من المكتب الوطني للسكك الحديدية بتاوريرت ضرورة زيادة عدد الحراس الامن الخاص بهذه النقطة التي وصفها “بالسوداء” رغم الجهود المبدولة لتصبح محطة في المستوى.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *