اللجنة الأولمبية تصدم بطل الجزائر المنسحب أمام إسرائيلي بعقوبة “شديدة القسوة”

كتب في 7 شتنبر 2021 - 11:17 م
مشاركة

أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية، اليوم الثلاثاء، عقوبة مشددة بحق لاعب الجودو الجزائري فتحي نورين ومدربه عمار بن يخلف، بعد انسحابه من مواجهة لاعب إسرائيلي في مافسات أولمبياد “طوكيو 2020”.

 

وقررت اللجنة إيقاف اللاعب ومدربه من جميع المُنافسات الرسمية لمدة 10 سنوات كاملة، وهي عقوبة من شأنها إنهاء مشواره الرياضي بشكل نهائي، وهو الذي يُعتبر بطل إفريقيا في وزن أقل من 73 كلغ.

وكان ابن مدينة وهران ومدربه، قد صنعا الحدث خلال الألعاب الأولمبية الأخيرة، بعدما أعلنا بشكل علني رفضهما أن يتواجدا في الحلبة مع لاعب إسرائيل، وهو ما أثار الكثير من الجدل حينها، خاصة أن نورين اتهم رئيسة البعثة الأولمبية، حسيبة بولمرقة بالضغط عليه من أجل اللعب لتفادي العقوبات.

 

وقال نورين في تصريحات إلى وسائل إعلام جزائرية إنه “مصدوم بالعقوبة”، مضيفا أنه لم يكن ينتظر عقوبة بهذه القسوة.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *