التزوير بكأس الكان يتسبب في وفاة لاعب غيني وبتقديم اعتراضات تقنية

كتب في 20 أبريل 2019 - 9:15 م
مشاركة

 

تعرف مجريات كأس إفريقيا للأمم لأقل من 17 سنة، والمقامة حاليا بدولة تانزانيا بمشاركة ثمانية منتخبات عدة مشاكل إدارية أثرت بشكل كبير على سمعة الكرة الإفريقية، وتتمثل هذه المشاكل أساسا في عملية التزوير التي طالت العديد من أعمار اللاعبين لعدة منتخبات مشاركة في هذه التظاهراتو حيث بينت الأبحاث التي باشرها الاتحاد الإفريقي لكرة القدم ، أن ازيد من 10 لاعبين قاموا بتزوير أعمارهم الحقيقية حتى يتسنى لهم المشاركة في هذه الكاس، وينتمي هؤلاء اللاعبين إلى منتخبات الكاميرون وغينيا ثم البلد المنظم تانزانيا.

وإلى ذلك فقد تسببت عملية التزوير هذه في وفاة لاعب غيني بحادثة سير أثناء توجهه للمطار من أجل العودة إلى بلده، بعد طرده من إقامة فريقه بتهمة تزوير سنه الحقيقي، وفي السياق ذاته تقدم المنتخب السينيغالي باعتراض تقني لدى الاتحاد الإفريقي ضد المنتخب الغيني يتهمه بإقحام لاعبين يفوق عمرهم 17سنة في تحد سافر للقوانين المعمول بها خلال هذه التظاهرة.

وكانت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم قد هددت بالانسحاب من كأس إفريقيا للأمم لأقل من 17 سنة و بسبب التزوير الذي لجأت إليه بعض المنتخبات المشاركة دون أن يتحرك الاتحاد الإفريقي لكرة القدم لاتخاذ العقوبات اللازمة في حق كل من تبت في حقه التورط في عملية التزوير للأعمار الحقيقية للاعبين.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *