لجنة الإستئناف تحول عقوبة المهدي قرناص من سنتين إلى أربعة مقابلات فقط

كتب في 18 أبريل 2019 - 10:10 م
مشاركة

ضربت لجنة الإستئناف عرض الحائط الحكم الابتدائي الذي سبق للجنة الأخلاقيات التابعة للجامعة الملكية لكرة القدم، أن أصدرته في حق لاعب الدفاع الحسني الجديدي “المهدي قرناص” حيث قررت هذه اللجنة توقيف اللاعب المذكور لمدة سنتين واحدة منها موقوفة التنفيذ، بتهمة الاحتجاج المبالغ فيه على أحد الحكام، الأمر الذي لم يرق إدارة النادي واعتبرت الحكم بالقاسي جدا، قبل أن تتقدم بملتمس إلى لجنة الأخلاقيات من أجل استئناف الحكم، حيث تم تحويل هذا الحكم خلال مرحلة الاستئناف من سنتين إلى أربعة مقابلات فقط.

 

وفي السياق ذاته فقد خلف هذا القرار ارتياحا كبيرا في نفسية اللاعب “المهدي قرناص” وباقي مكونات الفريق، وخاصة أن هذا اللاعب كان يشكل لبنة أساسية داخل التركيبة البشرية للدفاع الحسني الجديدي الذي سيحل ضيفا على مولودية وجدة يوم السبت المقبل برسم الجولة 25 من البطولة الوطنية.

 

ومن جهة ثانية، فإن مجموعة من الأحكام الابتدائية الصادرة عن لجنة الأخلاقيات، يتم تخفيفها بشكل كبير أو إلغاؤها في أحيان عديدة عند مرحلة الاستئناف، ما يؤكد بجلاء التناقض الواضح والكبير بين الأحكام التي تصدر خلال المرحلة الإبتدائية وتلك التي تصدر خلال مرحلة الاستئناف.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *