ديدي علوي.. بطل خارق من وجدة يتوج بالبطولة العالمية في رياضة “الباركور”

كتب في 19 أبريل 2021 - 10:10 ص
مشاركة

لم يكن إبن مدينة وجدة، ديدي علوي، يتوقع في يوم من الأيام أن يصل إسمه للعالمية، ويحرز بطولة عالمية في رياضة “الباركور”، إلا أن إصراره وعزيمته أهلته لأن يكون أحد الأبطال العالميين في هذه الرياضة وسنه لا يتجاوز الـ24 سنة، حيث احتفل الشاب البالغ من العمر 24 عامًا من مدينة وجدة  بالفوز في بطولة “ريد بُل آرت أوف موشن “، وهو أكبر حدث في السباق الحر سنة 2019.

استطاع علوي أن يفوز ببطولة العالم في هذه الرياضة، في المسابقة الدولية التي نظمت في إيطاليا.

 

ويقول ديدي في مقابلة له عن هذه التجربة “لقد كان حلمي هو المشاركة في هذه المسابقة والفوز فيها”.

 

قبل أن يضيف بالقول : “سبق أن شاركت فيها فعلا في 2015 ثم في 2017، دون أن أتوفق في الفوز باللقب، لكني كنت في كل مرة أتدرب جيدا إلى أن حققت حلمي أخيرا، وفزت عن جدارة واستحقاق على ما أظن، خاصة بعد أن فزت ببطولة إفريقيا والعالم العربي التي نظمت في قطر، ولاحظت أن المستوى الذي أبنت عنه كان متفوقا بالمقارنة مع باقي المشاركين من دول عربية أخرى”.

 

الحلم

بعد أن أُجبر على الرحيل و ترك والديه وإخوته الخمسة وراءه ، أهدى التتويج لهم، قائلا: “لم أحقق الفوز فقط لنفسي ، وإنما هو فوز لكل شخص في الوطن من بلدي، لكل من لديه حلم، ويعتقد أن تحقيقه أمر مستحيل”.

التضحية

كان على العلوي أن يقدم تضحيات كبيرة ليأخذ مكانه في “ريد بُل آرت أوف موشن ” التخلي عن وظيفته التدريبية لمجرد الحصول على الإجازة اللازمة.

 

ويقول في هذا الصدد أن مدير المؤسسة التي كان يشتغل فيها قال له :” إذا فاتك العمل ، فلن تحصل على وظيفة عندما تعود”. ويضيف بالقول :” لقد استقلت ، وكان ذلك بمثابة مخاطرة كبيرة ، حيث لم يكن لدي المال لدفع الإيجار وكنت أعرف أنه لن يكون هناك عودة “.

 

وبدأت هذه الرياضة في فرنسا، وتعني الانتقال من نقطة إلى نقطة أخرى بأسرع طريقة ممكنة، باستخدام الجسد، وهي تطورت اليوم لتصبح معروفة تحت اسم “فري رانينغ”، وتشمل “الجيمناستيك” و”التريكينغ” و”التيكواندو” و”الباركور”.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *