عبد السلام وادو يخرج عن صمته: لا أحد سيجردني من وطنيتي

كتب في 15 مارس 2021 - 12:30 م
مشاركة

ردّ الدولي المغربي السابق، عبد السلام وادو على الهجمة الشرسة التي تعرض لها، آخيرا، بسبب دعمه لرئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، خير الدين زطشي، في انتخابات عضوية الفيفا على حساب المرشح المغربي، فوزي لقجع، وهو المقعد الذي ظفر به لقجع إلى جانب المصري هاني أبوريدة.

 

وقال وادو في بيان مطول نشره على حسابه الرسمي بفايسبوك أن مساندته لزطشي لا علاقة لها بخيانة الوطن أو الوطنية، بقدر ما هي حرية و إقتناع بعمل الأشخاص، مشيرا إلى أن أسطورة كرة القدم الجزائرية، لخضر بلومي، كان قد دعم حملة المغرب من أجل تنظيم مونديال 2026.

وتابع البيان الصادر عن المدرب السابق لمولودية وجدة، أن فوزي لقجع أعطى الشيء الكثير لكرة القدم الوطنية من خلال البنية التحتية، لكنه فشل في تكوين سياسية لتدريب الشباب، بالإضافة إلى أن عددا من الفرق المغربية الكبرى مثلة بالديون وتعاني من أزمات مالية خانقة.

 

قبل أن يشير بالقول إلى أن كرة القدم الأفريقية تحتاج إلى دماء جديدة وأشخاص ليس لديهم صلة بالفريق السابق للسيد أحمد أحمد برؤية جديدة طموحة لأفريقيا، وتنمية اقتصادية لموارد الكاف، ثم ميزانية متوازنة ، وتطوير البنية التحتية ، وخطة تدريب للبنين والبنات.

 

ونبه مدرب مولودية وجدة سابقا، من خطورة حملة العنصرية التي يتعرض لها، مشددا على أنه مغربي ويعتز بمغربيته ووطنيته، التي ليس لها علاقة أبدا مع مساندته للجزائري زطشي.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *