إدريس الروخ يقصف المسؤولين.. الكوديم نالته أيادي لعبت بكل تاريخه الكبير +فيديو

كتب في 7 أبريل 2019 - 12:30 م
مشاركة

“فريق النادي المكناسي لديه ملف شائك منذ سنوات، ما السبب في ذلك؟ لماذا لم يكن له جمع عام؟ مامعنى أن لايكون له رصيد أو حساب بنكي؟ لماذا لا يأخذ اللاعبون أجورهم؟ لماذا ليست هناك نتائج إيجابية…؟”، أسئلة من بين عدّة، طرحها الفناّن المخرج إدريس الروخ في تصريح خص به الموقع شمس بوست يتسائل من خلاله عن مصير الفريق والأيادي الخفية التي كانت من وراء سقوطه.

 

أسئلة كثيرة، حرّكت غيرة الفنان المخرج إدريس الروخ، ليساههم في حملة “أنقذوا كوديم” والدعزة لها عن طريق تعميمها على مواقع التواصل الإجتماعي، خلال الأونة الأخيرة، مؤكدا في حديثه لشمس بوست أنه “رغم تأخر هذه الحملة بعض الشيء، إلاّ أنها أيضا جائت في وقتها”، مضيفا بالقول “الكوديم، فريق عتيد وكبير ولديه تاريخيّا ما يؤهله لكي يكون في الّريادة، وأن يكون في القسم الإحترافي الأول”، مشددا، “لكن النادي المكناسي، نالته أيادي لعبت بكل تاريخه الكبير”.

 

وأصرّ  الروخ، على “ضرورة معرفة الأسباب الحقيقية وراء هذا التردّي والإنحطاط الذي نزل إليه الفريق المكناسي وكل الرياضات بمكناس”، مؤكدا أن، “النادي المكناسي بكل فرقه، أصبح ناديا لا يمثل شيئا للرياضة الوطنية، رغم أنه كان عكس ذلك، متمنيا أن يعود كما كان عليه من قبل، أيام المرحوم عزيز الدايدي والغويني وبيدان وغيرهم من اللاعبين الذي سطع نجمهم مع هذا الفريق العتيد”.

 

وبحرقة وألم وجّه الروخ، نداءا لمسؤولي الجامعة الملكية لكرة القدم، على اعتبارها المسؤول الأول والوحيد على لمّ شمل الفرق الوطنية وفهم الملفات الشائكة، ومن خلالها إلى كلّ الغيورين من المكناسيّين على وجه الخصوص ومن متتبعي الشأن الرياضي بالمملكة، على دعم الفريق المكناسي، من أجل إنقاذه من كل اللعنات والطعنات، والجرائم التي حلّت به من قبل أيادي خفية، على حد تعبيره.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *