في أول خروج إعلامي بعد إنفصاله عن مولودية وجدة.. وادو: تمت إقالتي بقرار “أحادي الجانب”

كتب في 14 يناير 2021 - 9:41 م
مشاركة

في أول خروج إعلامي له بعد انفصاله عن فريق مولودية وجدة، قال عبد السلام وادو، “إن محمد هوار، رئيس النادي، قرّر في 6 يناير من السنة الجارية، إقالته بقرار “أحادي الجانب”، مذكّراً أن عقده مع الفريق كان سيمتد الى غاية 30 يونيو 2024.

وبعد أن “تأسف” لطريقة مغادرته النادي الذي قال أنه كان يريد تطويره على مدى أربعة مواسم، قال إن “المكتب المسيّر لم يعلمه بأسباب الإقالة، ولم يتم إتخاذ أي اجراءات تأديبية في حقه، قبل هذا القرار”.

وأشار وادو، إلى أنه تم تغيير المشروع الذي وصفه بالطموح الذي جاء به واقترحه على إدارة النادي، في الأسابيع القليلة الأولى بعد تعيينه، مؤكدا أن الواقع المالي للفريق، بخّر طموحاته.

وأشار وادو الى أن النادي “لم يفِ بإلتزماته تجاهه، رغم طلبه من الجامعة الملكية لكرة القدم بالتوسط بين الطرفين على أمل تجنب المزيد من التدهور، غير أن هذه الوساطة إنتهت بالفشل لأن العقد المقترح في الأخير كان في مصلحة طرف واحد فقط أي الفريق”. يقول وادو.

وبعد أن تقدّم بشكر جماهير الفريق على مساندته واللاعبين والسلطات المحلّية، استنكر المدرّب السابق للمولودية الوجدية، ما سمّاها “اتهامات محمد هوار” رئيس النادي ضده، مشيرا الى أنه واجه العديد من العراقيل من داخل إدارة النادي. قبل أن يختم بتمنّيه مستقبلا أفضل للفريق.

وكان محامي عبد السلام وادو، مراد العجوطي، قد أكد في تصريح لموقع القناة الثانية أن موكله سيعقد خلال الأسبوع الجاري ندوة صحافية بمدينة الدارالبيضاء علاقة بنهاية مشواره مع نادي مولودية وجدة.

وأدرج العجوطي إقالة وادو ضمن خانة “الفصل التعسفي من طرف واحد” مشيرا إلى أنها غير مبنية على أساس قانوني، في وقت كانت قد أكدت فيه إدارة مولودية وجدة في بلاغها أول أمس السبت أن الانفصال “كان قانونيا. “

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *