اللاعب الجزائري رياض محرز يعتزم دخول التمثيل

كتب في 17 يونيو 2020 - 2:37 م
مشاركة

 

يبدو أن اللاعب الدولي الجزائري، رياض محرز، قد وافق على دخول عالم التمثيل، بعد تلقيه عرضا للمشاركة في الجزء الثاني من مسلسل تلفزيوني، باعتبار أن مخرجه صديق حميم للدولي الجزائري.

كشف الدولي الجزائري، رياض محرز، عن مفاجأة من العيار الثقيل، إذ تلقى رسميا عرضا من صديقه، على حسابه الرسمي على منصة تبادل الصور “إنستغرام”، عرض عليه دورا في الجزء الثاني من مسلسل “فاليدي”. وقال الدولي الجزائري، في حسابه الرسمي على منصة تبادل الصور “إنستغرام”: “تلقيت رسميا عرضا من زميلي الفرنسي الشهير، فرانك غامباستيد، للمشاركة في الجزء الثاني من مسلسله “فاليدي””. وأضاف قائلا: “لا أمانع في ذلك..” وإن ذلك سيكون شرفا له، لأنّه من المعجبين بذلك الإنتاج، فضلاً عن الصداقة التي تربطه بالممثل.

الدولي الجزائري أضاف قائلا: “تلقيت عروضا من قنوات ومنتجين، من أجل إنجاز وثائقي، غير أنّني فضّلت التريث لدراسة العروض، لرغبتي في إنجاز عمل تاريخي، كما أنّ مسيرتي لا تزال متواصلة، الأمر الذي جعلني آخذ وقتا كافيا للتفكير”.

وتابع من جهة أخرى قائلا: “هدفي الآن هو الفوز بدوري أبطال أوروبا، بالنسبة إلى الكرة الذهبية، لا بد من تقديم موسم جنوني، وتسجيل 30 هدفا، أعرف أنه بوسعي فعل ذلك، لكن الأمر سيكون مثيرا”.. كما أكد محرز أن ليفربول يستحق التتويج بلقب الدوري الإنجليزي، للموسم الجاري، الذي توقفت منافساته بسبب تفشي فيروس كورونا. وأضاف: “أعتقد أن ليفربول يستحق لقب الدوري، مهما حدث، نجحنا في الحفاظ على نسق الموسم الماضي، لكننا ارتكبنا الكثير من الأخطاء”. كما كشف محرز عن اهتمام ليفربول بضمه قبل انتقاله إلى مانشستر سيتي، معترفا بأن تعاقد الفريق لاحقا مع النجم المصري محمد صلاح، أنهى كل شيء.

وذكر قائد المنتخب الجزائري، أنه علم بنية الإسباني بيب غوارديولا، للتعاقد معه، بعدما عبر الأخير عن إعجابه بإمكانياته، خلال حديثه معه، عقب مباراة جمعت بين فريقه السابق ليستر سيتي وناديه الحالي.

كما كشف محرز أنه كان يرغب بشدة في اللعب لفريق مرسيليا، الذي كان يعتبر فريقه المفضل. وقال محرز: “ذهبت إلى مرسيليا، كنت أتدرب تحت قيادة مدرب الهواة فرانك باسي، ثم نزل جوزيه انيغو المدير الرياضي لمشاهدة التدريبات ثم طلب مني مرافقته إلى مكتبه”. وأضاف: “بصراحة، أرغب في التوقيع معك، في ذهني، كنت أعيش فيلما، كان عمري 18 عاما، قبل 8 أشهر كنت في سارسال، مسقط رأسي في باريس”. وتابع رياض: “قال لي انيغو، كيف قدمت (إلى مرسيليا)، في القطار؟” أجبته بنعم، قال لسكرتيرته: “احجزي له في الطائرة، هذا المساء”، ومنحني قمصانا خاصة بمرسيليا، كنت أظن أنني وقعت مع الفريق”.

وتابع: “لا أعرف ماذا حدث، لكن بعد 3 أو 4 أيام، اتصل بوكيل أعمالي، وقال له إن لديهم لاعبا هنا من نفس المستوى، ويرغبون في اختياره، لا يريدون أن يعيقوا طريقي، هذا اللاعب هو بلال عمراني (الذي ينحدر من أصول جزائرية، ويلعب حاليا لكلوج الروماني”. بعدها، قرر محرز الانضمام إلى نادي لوهافر، في دوري الدرجة الثانية الفرنسي، قبل أن ينتقل إلى ليستر سيتي الإنجليزي الذي حقق بطولة الدوري عام 2016، ثم انتقل إلى مانشستر سيتي. وعاد محرز إلى الحديث عن ذكرياته مع منتخب الجزائر في بطولة كأس أمم إفريقيا، التي استضافتها مصر صيف عام 2019، مؤكدا أنه “لولا المدير الفني جمال بلماضي، لما توج الخضر باللقب الإفريقي”.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *