الجامعة تعتزم تخفيض أجور الأطر التقنية إلى النصف وتخصيص مبلغ 6 آلاف درهم للحكام

كتب في 7 ماي 2020 - 9:30 م
مشاركة

عقد المكتب المديري للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، زوال يومه الخميس 7 ماي 2020 اجتماعا، عبر تقنية الفيديو برئاسة فوزي لقجع.

 

وأكد ، أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، كانت سباقة لأخذ جميع الاحتياطات الاحترازية ضد تفشي هذا الوباء، وذلك بتنسيق مع السلطات المختصة، مبرزا أيضا، أن الجامعة كانت سباقة على المستوى العالمي باتخاذ قرار اجراء كل المباريات دون جمهور، قبل أن يتم توقيف جميع مسابقات كرة القدم الوطنية.

وأوضح السيد فوزي لقجع، أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم صرفت منحة الشطر الثالث للأندية الوطنية قبل موعدها لتلبية متطلبات اللاعبين والمدربين.

 

ومن جهة أخرى، أشار فوزي لقجع، إلى أنه في إطار المقاربة التشاركية التي تجمع بين الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم والإدارة التقنية والأطر التقنية للمنتخب الوطني الأول، اقترح على جميع المدربين تخفيض أجورهم، حيث تم الاتفاق معهم على تحيينها وخفضها ما بين عشرين وخمسين في المائة.

 

كما وافق المكتب المديري للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم على دعم الحكام في هذه الظروف التي تمر منها كرة القدم الوطنية بسبب تفشي وباء فيروس كورونا، على اعتبار أن حوالي 95 في المائة منهم بدون دخل قار حيث تم تخصيص لكل حكم مبلغ 6000 درهما “2000 درهما عن أشهر مارس ، ابريل ، ماي”.

وفي سياق آخر، أكد حسن الفيلالي، رئيس لجنة القوانين والأنظمة، أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، توصلت برسالة من الإتحاد الدولي لكرة القدم، بخصوص العقود التي تربط بين الأندية واللاعبين والمدربين، حيث أعطى الضوء الأخضر للفرق لفتح باب التفاوض للاتفاق مع اللاعبين والمدربين من أجل خفض كتلة أجورهم، مشيرا أيضا إلى أن الفيفا ومن خلال الرسالة ذاتها، مددت فترة الانتقالات الصيفية المقبلة من نهاية الموسم الكروي وليس كما كان محددا سابقا في الفاتح من شهر يوليوز.

وفي سياق آخر أوضح حسن الفيلالي، أن فترة الانتقالات الصيفية المقبلة ستمتد لمدة 12 أسبوعا.

وفي هذا الإطار دعا رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم العصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية لوضع تصور جماعي بين الفرق الاحترافية بالتشارك مع ممثلي اللاعبين والمدربين لتقليص الأجور .

 

وفي السياق ذاته، أشار السيد مصطفى الحداوي، رئيس جمعية اللاعبين المحترفين، للرسالة التي توصل بها بخصوص الإجراءات التي يمكن اتخاذها في العلاقة المستقبلية بين اللاعبين وأنديتهم.

 

أما بخصوص استئناف الأنشطة الكروية فقد تم تكوين لجنة برئاسة حمزة الحجوي نائب رئيس الجامعة وتضم كلا من رئيس العصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية والعصبة الوطنية لكرة القدم هواة وممثلي اللجان الطبية، من أجل دراسة الحلول الواقعية من أجل استئناف النشاط الكروي ببلادنا.

 

وستبدأ هذه اللجنة اشغالها و اجتماعاتها بداية من اليوم لعرض تصور متكامل يأخذ بعين الاعتبار الجانب التقني والصحي للممارسة الكروية التي لن يسمح لها إلا بعد توصل الجامعة بالضوء الأخضر من قبل السلطات العمومية المختصة.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *