رحيل تحفة نادرة في التسيير الرياضي بوجدة مصطفى بلكايد الملقب ب “الحايل”

كتب في 28 أبريل 2020 - 10:00 م
مشاركة

رحل عنا مساء هذا اليوم مصطفى بلكايد الملقب ب “الحايل” عن عمر يناهز 90 سنة.

 

الراحل يعد تحفة نادرة في مجال التدبير والتسيير الرياضي بمدينة وجدة، ولعل لقب الحايل الذي ارتبط به، يعود بالأساس إلى الحيل التي كان يستعملها المرحوم حينما كان يسهر على تسيير شؤون جمعية الهلال الأحمر المغربي لكرة القدم المعروفة” لاسكرو” حيث كان يشغل مهمة الرئيس والمدرب والأب الحنون للاعبين.

 

فالحاج كان يلجأ إلى بعض الحيل كما أكد لنا خلال حوار مطول سبق لنا وأجريناه في وقت سابق خدمة لمصلحة الفريق نظرا لانعدام الإمكانيات المادية في تلك الزمن، بالإضافة إلى الحيل التي كان يلجأ إليها والتي كانت لا تخرج عن نطاق الروح الرياضية، كان المرحوم يتميز بروح الدعابة والنكتة يحفظ الرأي العام الرياضي بمدينة وجدة وباقي المدن المغربية بعض المستملحات والطرائف التي كان يوظفها أثناء تسيير شؤون فريق “لاسكرو” قد لا تخطر على بال لدرجة أن العديد من اللاعبين كانوا يفضلون الجلوس في كرسي الاحتياط بدل الدخول إلى أرضية الملعب من أجل الاستمتاع بمستملحاته، وحصل يوما كما حكى لنا الراحل أنه توجه إلى المندوب الإقليمي للصحة بوجدة، وطلبه بميد يد العون إلى فريقه الذي تنتظره مواجهة صعبة خارج المدينة، فأجابه المندوب الإقليمي للصحة أنه لا يهوى لعبة كرة القدم، بل يفضل رياضة القنص، فجاء رد الراحل سريعا”عاونا لعبوا المباراة من نكملوا نسطرهم كدامك تيري فيهم ” هكذا استطاع الحايل الحصول على مساعدة مالية من مندوب الصحة بطريقة ذكية.

 

وغيرها من المستملحات والطرائف التي جاءت على لسان الراحل مصطفى بلكايد” المعروف بلقب “الحايل” سنعمل على جمعها وتقديمها لزوار وقراء موقع “شمس بوست” في وقت لاحق.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *