بسبب ” العاصفة”.. هل تستنجد الجامعة بالزاكي؟

كتب في 16 أكتوبر 2019 - 6:00 م
مشاركة

بدأت دائرة الغضب تتسع في صفوف المغاربة، بسبب النتائج المخيبة للآمال التي يحققها المنتخب الوطني لكرة القدم بقيادة المدرب الفرنسي وحيد خليلوزيتش.

 

غضب الجمهور المغربي تُرجم على أرض الواقع مباشرة بعد نهاية المباراة التي جمعت الفريق الوطني بالمنتخب الغابوني، والتي انتهت بسقوط رفاق أمرابط بملعب طنجة، حيث حاصر جمهور غفير حافلة الفريق، وظل يردد ” حمد الله”، في إشارة إلى اللاعب عبد الرزاق حمد الله، الذي غيب اسمه من لائحة اللاعبين الذين خاضوا لقائي وجدة وطنجة.

 

وضعية المدرب الفرنسي مع الفريق الوطني يسودها الارتباك، بسبب غضب الجماهير عليه، وعلى جامعة لقجع، وهو ما من شأنه أن يصنع قرارا في القريب العاجل، خاصة بعد المطالبة برحيل المدرب ورئيس الجامعة، فضلا عن مساعد المدرب مصطفى حجي.

 

رواد شبكة التواصل الاجتماعي، وتفاعلا مع ” فضيحة” طنجة، طالبوا بعودة بادو الزاكي، الإطار الوطني، الذي ما زال إنجازه شاهدا على أزهى فترات المنتخب الوطني خلال العشرين سنة الأخيرة، حيث لعب نهائي كأس إفريقيا 2004، بالإضافة إلى كونه ظل يحقق الأهداف المتعاقد بشأنها، لكنه في كل مرة يجد نفسه ” غير مرغوب فيه”، لأسباب ما زالت مجهولة.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *