فريق المولودية الوجدية يفرج عن اللائحة النهائية لأعضاء المكتب المسير بعد 40 يوما من الإنتظار

كتب في 15 شتنبر 2019 - 2:00 م
مشاركة

بعد مرور حوالي 40 يوما على إنعقاد الجمع العام العادي والاستثنائي لفريق المولودية الوجدية لكرة القدم بأحد الفنادق الفخمة بالمدينة الألفية، تم الإفراج أخيرا على اللائحة النهائية للأعضاء الذين سيتولون مهمة قيادة سفينة سندباد الشرق، حيث تم الإعلان عن أسماءهم بالموقع الرسمي للفريق.

 

ويتضح من خلال هذه اللائحة عودة بعض الوجوه التي سبق لها أن شغلت العضوية داخل مكتب الفريق في عهد الرئيس السابق “محمد لحمامي” الذي عاد بدوره إلى عش المولودية الوجدية وهذا المرة ليس رئيسا وإنما موظفا إداريا.

 

 

وكما يتضح من خلال هذه التركيبة البشرية للمكتب المسير، وجود أعضاء ليس لهم أي رصيد في مجال التسيير والتدبير الرياضي، وليس بوسعهم إعطاء أية قيمة مضافة للفريق الذي يحتاج في الوقت الراهن لأعضاء متمرسين ويملكون من الخبرة ما يؤهلهم إلى النهوض بالفريق إلى مستوى أفضل يتماشى وطموحات الجماهير الوجدية العريضة التي تشتاق لفريق كبير وقوي قادر على قول كلمته في البطولة الوطنية الإحترافية في قسمها الأول.

 

 

ولعل السؤال الذي يطرح نفسه وبإلحاح هل باستطاعة هذه التشكيلة للمكتب المسير أن تسير بالفريق إلى بر الأمان ؟ وهل بوسعها إنقاذ خزينة الفريق من الإفلاس، وخاصة أن ميزانية الفريق تعيش عجزا ماليا كبيرا يفوق مليارين و700 مليون سنتيم وفق ما جاء في التقرير المالي الذي تمت تلاوته خلال الجمع العام الأخير المنعقد خلال بداية شهر غشت الماضي؟

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *