“الجمهور هاهو والفريق فين هو ” عن مدرب المولودية الوجدية نتحدث ؟

كتب في 3 شتنبر 2019 - 11:00 م
مشاركة

لا زال الجميع يتذكر تلك العبارة الشهيرة التي نطق بها المدرب ” عبدالحق بنشيخة” أثناء اللقاء الصحفي الذي عقده فريق المولودية الوجدية بفضاء العصب خلال شهر يونيو الماضي، لتقديم المدرب الجديد للرأي العام الرياضي.

إذ قال:” عبدالحق بنشيخة بالحرف أعطوني جمهورا كبيرا أمنحكم فريقا قويا ومنسجما”.

مرت ثلاثة أشهر عن قولته الشهيرة، وحان موعد المنافسات وانتقلت جماهير غفيرة من وجدة إلى ملعب مولاي الحسن بمدينة الرباط لتشجيع ومساندة سندباد الشرق أمام الفتح الرباطي برسم سدس عشر نهاية كأس العرش، رغم بعد المسافة وضيق الحال، غصت جنبات ملعب مولاي الحسن بالجماهير الوجدية ولم تبخل بتشجيعاتها للفريق حتى آخر رمق من المقابلة، وأملها أن ترى فريقا قويا ومنسجما، كما قال الربان الجديد لسفينة المولودية في وقت سابق، إلا أن هذه الجماهير وجدت نفسها أمام فريق متواضع وتائه داخل رقعة الملعب، خطوط متفككة وغير منسجمة، خطة كلاسيكية تجاوزها الزمن، وتغييرات في غير محلها.

إذن خرج فريق المولودية الوجدية من محطة سدس عشر نهاية كأس العرش، وعادت الجماهير الوجدية إلى ديارها وهي غير راضية عن أداء الفريق، وتأكدت أن كل ما صرح به المدرب “عبدالحق بنشيخة” مجرد كلام للاستهلاك فقط، وأن من اللازم على المدرب أن يغير من كن عمله وخطته وخاصة أن البطولة على الأبواب.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *