بلاغ ضد محرز يتهمه بـ «ازدراء» رئيس وزراء مصر بعد تجاهل مصافحته

كتب في 21 يوليوز 2019 - 6:30 م
مشاركة

يواجه نجم منتخب الجزائر رياض محرز، اتهاماً بـ «ازدراء رئيس وزراء مصر»، مصطفى مدبولي، ومطلباً بمنعه من دخول مصر، بسبب تجاهله مصافحة مدبولي على منصة التتويج، خلال تكريم لاعبي منتخب «محاربي الصحراء»، عقب فوزهم بالمباراة النهائية لكأس أمم إفريقيا.

وقالت وسائل إعلام مصرية، بينها صحيفة «الوفد» وموقع «المصريون»، السبت 20 يوليو/تموز 2019، إن المحامي المصري سمير صبري تقدَّم ببلاغ إلى النائب العام في مصر نبيل صادق، طالبه فيه بإدراج محرز على قوائم الممنوعين من دخول مصر.

ووجَّه المحامي المصري اتهاماً إلى محرز، بـ «ازدراء رئيس الوزراء المصري»، وقال في البلاغ الذي تقدم به: «عقب إعلان فوز منتخب الجزائر ببطولة الأمم الإفريقية وفي أثناء تسليم كأس البطولة تعمَّد المبلَّغ ضده رياض محرز، تجاهل الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، حيث لم يقم سالف الذكر بمصافحته، وهو ما أثار استياء المجتمع المصري، خاصةً بعد الدعم الذي قدَّمته مصر سواء إعلامياً أو جماهيرياً لمنتخب الجزائر».

وأضاف: «أمام ذلك لا يسع المبلِّغ إلا التقدُّم لسيادتكم بهذا البلاغ، ملتمساً إصدار الأمر بإخطار وزارة الخارجية بإدراج المدعو رياض محرز ، لاعب المنتخب الجزائري لكرة القدم، على قوائم الممنوعين من دخول جمهورية مصر العربية».

وكان محرز، الذي يلعب في نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، قد صافح السويسري جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، ثم صافح الرئيس الجزائري المؤقت عبدالقادر بن صالح، لكنه نظر إلى رئيس الوزراء المصري مدبولي وعاد أدراجه باتجاه الكأس، دون أن يصافح بقية المسؤولين الواقفين على منصة التتويج في استاد القاهرة الدولي.

وفي الفيديو الذي أظهر تجاهل محرز لمدبولي، انحنى أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، وهمس في أذن رئيس الحكومة، الذي أماء برأسه بينما ينظر إلى محرز وهو يغادر باتجاه الكأس.

وحاول روّاد مواقع التواصل تفسير سبب الرجوع المفاجئ، فبعضهم اتَّجه إلى أنه متعمَّد، وأراد محرز به إيصال رسالة سياسية، في حين رأى آخرون أنه ربما لم يعرف رئيس الحكومة المصري، أو انشغل بالكأس بسبب فرحته بالفوز.

وقد تُوِّجت الجزائر بلقب كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم للمرة الثانية في تاريخها، بعد الفوز 1-صفر على السنغال، في المباراة النهائية بالقاهرة، الجمعة 19 يوليو/تموز 2019.

وكرَّرت الجزائر، الفائزة باللقب على أرضها عام 1990، انتصارَها على السنغال، بعدما تغلَّبت عليها بالنتيجة ذاتها في دور المجموعات خلال البطولة نفسها.

عربي بوست

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *