غياب ملاعب مجهزة يربك حسابات الجامعة بخصوص استعمال تقنية “فار”

كتب في 10 يوليوز 2019 - 1:20 م
مشاركة

حسمت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم في استعمال تقنية “الفار” في البطولة الوطنية وكأس العرش، بداية من الموسم المقبل.

 

ووقعت الجامعة عقدا مع شركة إسبانية لأربعة مواسم، بداية من الموسم المقبل 2019-2020.

 

وكان فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم قد تعهد في لقاء سابق جمعه برؤساء الأندية وكذا الحكام بأن البطولة لن تنطلق إلا بعد وجود الفار.

 

 

وقالت مصادر رياضية متعددة، أن استعمال تقنية الفيديو في البطولة هو أمر إيجابي وسيزيد من “متعة” الكرة، لكن هناك مجموعة من التحديات والعراقيل التي ستواجه المكتب الجامعي.

 

المشكل الأول هو عدم وجود ملاعب جاهزة لاحتضان تقنية الفار، حيث يحتاج تطبيق الفار إلى وجود 12 كاميرا على أقل تقدير في الملعب حتى تغطي كل الزوايا التي يمكن للحكام رؤية الحالة من خلالها.

 

 

وهذا المعطى تفتقده غالبية الملاعب، باسثتناء 3 ملاعب فقط.

 

ثاني العراقيل والتي ممكن أن يكون لها تبعات في المستقبل بخصوص تطبيق الفار هو التكوين في هذا المجال بالنسبة إلى الحكام.

 

لقجع تعهد باستعمال الفار في الموسم المقبل، لكن ما زال لم يتم الإعلان عن موعد تكوين الحكام على هذه التقنية.

 

والتحدي الثالث هو من سيتحمل التبعات المالية الخاصة بتطبيق الفار.

 

الشركة لم تكشف عن تكلفة استعمال هذه التقنية في بطولتنا الاحترافية.

 

الكاف أعلن أن الفار سيتم تطبيقه انطلاقا من دور ربع نهائي بطولة إفريقيا للأمم.

 

وحسب مصادر الموقع فإن السبب الرئيسي وراء عدم تطبيق الفار في جميع المباريات هو تكلفته الباهظة.

 

وبالنسبة إلى البطولة الوطنية فإن هناك 240 مباراة إضافة إلى مباريات كأس العرش، ما يعني أن الفار سيكلف مبلغا كبيرا.

 

تجدر الإشارة إلى أنه إلى حدود الآن مازالت الجامعة لم تعلن عن أي شيء بخصوص هذا الموضوع، وأن من تكلف بالإخبار هي الشركة التي أصدرت البلاغ على حسابها في تويتر.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *