إسدال الستار على دوري رمضان الأول بنكهة إفريقية بوجدة

كتب في 1 يونيو 2019 - 11:00 م
مشاركة

أسدل الستار عصر أمس الجمعة الستار على الدوري الرمضاني الأول الإفريقي بالمركب السسوسيوثقافي والرياضي النور المنجز في إطار مشاريع المركب السنوية، بوجدة.

وشارك في هذا الدوري الذي انطلق خلال 15 ماي إضافة إلى مدرسة جمعية النور وجمعية مغرب التضامن مجموعة من الشباب يتحدرون من دول جنوب إفريقيا.

وتتوخى الجهة المنظمة من هذا النشاط، خلق روح المحبة والإخاء بين المهاجرين المقيمين بمدينة وجدة، وباقي مكونات المجتمع، وترسيخ مبدأ الانتفتاح على ثقافة الآخرين بعيدا عن الصورة النمطية التي اعتدنا عليها بخصوص نظراتنا للآخرين، وتبقى الرياضة من الوسائل التي يمكن توظيفها لخلق روح التضامن والتآزر بين الجميع والاندماج.


وقال “حسن عماري” الفاعل في مجال الهجرة واللجوء لموقع “شمس بوست” أن هذه التظاهرة الرياضية، نظمت من قبل إدارة مركب النور وجمعية مغرب التضامن بإمكانيات بسيطة، وعرفت مشاركة حوالي 30 شابا ينحدرون من مختلف دول جنوب الصحراء، مالي و الكوديفوار والسينغال والكاميرون وغينيا كوناكري ونيجيريا … وأن الغاية من إقامة هذا الدوري هو ربط أواصر الصداقة بين شباب ساكنة وجدة، مع شباب من مهاجري الجنوب والانفتاح على ثقافتهم وحضارتهم، وعرف حفل الاختتام توزيع بعض الهدايا الرمزية والشواهد التقديرية على جميع المشاركين إضافة إلى تخصيص وجبة إفطار لكل مشارك في هذه التظاهرة الرياضية.

وأضاف ” حسن عماري” خلال معرض حديثه أن بعض الجمعيات المشتغلة في مجال الهجرة بمدينة وجدة، تعتزم تنظيم كأس إفريقيا في القريب العاجل بمشاركة مهاجرين يقيمون بمدن مغربية أخرى، كما تم تنظيمه بمدينة طنجة في وقت سابق ، وكما يتم تنظيمه حاليا بالعاصمة الفرنسية باريس.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *