الأمن التونسي يستعمل القنابل المسيلة للدموع لتفريق أنصار الترجي

كتب في 30 ماي 2019 - 12:30 ص
مشاركة

اضطرت المصالح الأمنية بتونس، إلى الاستعانة بالقنابل المسيلة للدموع، لتفريق أنصار فريق الترجي التونسي الذين حلوا بكثافة إلى ملعب المنزه منذ الساعات الأولى بحثا عن تذكرة تمكنهم من متابعة اللقاء الذي يجمع بين الترجي والوداد برسم إياب نهائي أبطال إفريقيا ليلة الجمعة المقبل بملعب رادس.

 

وتبقى الأسباب التي دفعت القوات العمومية التونسية إلى إستعمال القنابل المسيلة للدموع، لماخرجت الأمور عن نطاقها العادي أثناء عملية اقتناء التذاكر من قبل الجماهير، حيث عمت فوضى عارمة بمحيط الملعب الأولمبي المنزه أدت إلى عرقلة حركة المرور دون الحديث عن الاشتباكات التي كانت تحصل بين أنصار الترجي التونسي وخاصة بعدما علم الأنصار أن التذاكر المخصصة للمقابلة قد نفذت.

 

وإلى ذلك فقد أسفر هذا التدخل عن تسجيل مجموعة من حالات الإغماء في صفوف الجمهور تطلبت نقلهم على عجل نحو المستشفى لتلقي العلاج.

 

ومن جانب آخر، فسبق للمصالح المختصة بتونس، أن قامت بسحب 15 ألف تذكرة بسبب تصدع جانب من مدرجات ملعب رادس الذي يحتضن لقاء الوداد والترجي.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *