النهضة والزمالك وديبلوماسية الملاعب.. لماذا حظي الزمالك باستقبال كبير من قبل النهضة عكس الصفاقس التونسي؟

كتب في 18 ماي 2019 - 9:30 ص
مشاركة

حظيت البعثة الرسمية لفريق الزمالك المصري، باهتمام بالغ من طرف مسؤولي النهضة البركانية، حيث خصصت استقبالا حارا لبعثة الفريق المصري بحضور كل أعضاء المكتب المسير باستثناء الرئيس” فوزي لقجع”.

 

ولم يقتصر الأمر على هذا الحضور الوازن لمكونات النادي البرتقالي، بل حرصت إدارة النهضة على تجنيد بعض من أنصارها وبعض المنابر الإعلامية وفرق موسيقية وفلكلورية للمشاركة في هذا الإستقبال.

 

رغم أن البعثة المصرية حلت في ساعة متأخرة من الليل “الواحدة صباحا” بمطار وجدة أنجاد وعلى متن طائرة خاصة وبوفد هام يضم 57 فردا تم تخصيص لهم الحافلة الرسمية للفريق البركاني لنقلهم لأحد الفنادق الفخمة بمدينة السعيدية.

 

إلى هنا تبقى الأمور عادية جدا، لأن من طبع المغاربة الترحيب بالضيوف والاهتمام بهم، وأبان الجمهور البركاني ما من مرة عن حفاوة إستقبال وكرم الضيوف ويبقى خير دليل ذلك ما قام به أنصار البرتقالي خلال الأسبوع الماضي مع جمهور الوداد البيضاوي.

 

كما أعلنوا عن استعدادهم لإستقبال أنصار الفريق المصري وإكرامهم، كما أعلنت إدارة نهضة بركان عن فتح أبواب الملعب البلدي في وجوههم بالمجان لدعم وتشجيع فريقهم.

إلى هنا تبقى الأمور عادية جدا، إلا أن السؤال الذي يطرح نفسه وبإلحاح لدى الرأي العام الرياضي.

لماذا لم تقم نهضة بركان بتخصيص هذا الإستقبال لفريق الصفاقس التونسي الذي حل ببركان خلال الآونة لمنازلة النهضة البركانية برسم إياب نصف نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم؟

وتبقى الإجابة سهلة جدا بالنسبة للمتتبعين والمهتمين بشؤون كرة القدم، فهذا الإستقبال وبهذا الشكل يمكن إدراجه ضمن ديبلوماسية الملاعب، لأن الكرة المغربية محتاجة للجمهور المصري في الوقت الراهن، لأن المنتخب المغربي سيكون حاضرا في كأس إفريقيا للأمم التي تحتضنها مصر خلال هذا الصيف.

 

إذا كان من اللازم على النهضة البركانية أن تلعب هذا الدور عن طريق تخصيص إستقبال استثنائي لتمرير رسائل الحب والود إلى جماهير الزمالك وعبره باقي الجماهير المصرية.

دون أن نستبعد الحرب الإعلامية والكلامية الذي شنها ” مرتضى منصور” ضد “فوزي لقجع” خلال الآونة الأخيرة لسنا في حاجة للعودة إلى تفاصيلها، لا شك أنها كانت وراء هذا الإستقبال الحار للرد عن تصريحاته.

أما الاحتمال الآخر الذي يمكن ربطه بهذا الإستقبال الكبير، أن فريق النهضة أراد أن يتدارك بعض الأخطاء التي ارتكبها بخصوص إستقبال بعثة الصفاقس التونسي، وصلت إلى طاولة الاتحاد الإفريقي لكرة القدم.

 

حيث اتهمت إدارة الصفاقس التونسي خلال بلاغ تم نشره بموقع الفريق بممارسة الضغط النفسي على لاعبي الفريق وإعطاء أوامره لفريقي الرجاء والوداد البيضاويين من منع الفريق من إجراء التداريب وفق بلاغ الصفاقس.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *