متعة الكرة …حينما يمتزج اللون البرتقالي بالأحمر حول مائدة الإفطار

كتب في 14 ماي 2019 - 3:00 م
مشاركة

في خطوة غير مسبوقة، وفي بادرة طيبة من جماهير النهضة البركانية، وتجسيدا لأواصر المحبة والإخاء بين الجماهير الرياضية المغربية.

 

أقام مجموعة من أنصار النهضة البركانية مغرب أمس الإثنين إفطارا جماعيا في الهواء الطلق على شرف جمهور الوداد البيضاوي الذي حل بمدينة بركان لدعم وتشجيع فريقه.

 

 

خطوة لاقت استحسانا كبيرا لدى الرأي العام الوطني الرياضي، وأبانت عن الدور الحقيقي للرياضة وخاصة لعبة كرة القدم في تجسيد روح التآخي والتآزر بين كافة مكونات الفرق المتبارية، كما محت هذه المبادرة الطيبة تلك الصورة النمطية عن الجماهير المغربية التي ارتبطت بها والمتمثلة أساسا في أحداث الشغب التي تشهدها العديد من الملاعب الوطنية والتي تسيء لسمعة الكرة المغربية دون الحديث عن الخسائر المادية الجسيمة التي قد تلحق بالممتلكات العامة والخاصة ثم الاعتقالات والملاحقات والإصابات في صفوف رجال الأمن والجماهير على حد سواء ويمكننا العودة إلى بعض أحداث الشغب التي عرفتها بعض الملاعب الوطنية خلال بطولة هذا الموسم لنقف بأم أعيننا على ما خلفته هذه الأحداث من تداعيات من شأنها أن تؤثر بشكل سلبي على المنظومة الكروية ببلادنا.

 

 

وعلى مستوى التقني داخل رقعة الملعب، وعكس التوقعات، وخلافا لما كان الترويج له أن المقابلة محسومة لفريق الوداد البيضاوي، بدد رفاق المدرب ” منير الجعواني” كل هذه الادعاءات التي سبقت النزال، وتمكنوا من الفوز بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل إثنين.

 

إنتصار النهضة البركانية أجل احتفال مكونات الوداد البيضاوي ببطولة هذا الموسم إلى وقت لاحق، والأكثر من هذا فهذه النتيجة أدخلت الفريق الأحمر في حسابات أخرى وخاصة أنه لم تعد تفصله عن المطارد المباشر نادي الرجاء البيضاوي سوى نقطتين إثنتين مع مقابلة ناقصة للوداد

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *