بعد الهجوم على حي ولد الشريف بوجدة السكان المجاورين للملعب يطالبون بتعزيزات أمنية لمواجهة عنف جماهير الوداد 

كتب في 29 يونيو 2022 - 3:34 م
مشاركة

 

 

قال محمد بنداوود، نائب كاتب مجلس وجدة، وأحد سكان حي ولد الشريف بمزيد من التعزيزات الأمنية لعزل الأحياء المجاورة للملعب الشرفي عن الجماهير المحسوبة على فريق الوداد البيضاوي.

 

جاء ذلك بعد الفوضى التي تسبب فيها العشرات من جماهير الفريق الأحمر بحي ولد الشرف، حيث قاموا بالاعتداء على عدد من المواطنين وتكسير زجاج واجهات المنازل برشقها بالحجارة.

وأبرز نفس المتحدث أن هناك تحركات أمنية و تدخلا من المصالح الأمنية المختصة لمعالجة الوضع، لكن الأمر وفق نفس المتحدث يستدعي المزيد من التعزيزات الأمنية.

وأشار إلى أن المواطنين حاصروا شخصين يشتبه أنهما من الذين قاموا برشق واجهات المنازل بالحجارة، قبل أن تتسلمهم المصالح الأمنية لاتخاذ الاجراءات المناسبة في حقهم.

 

ويعرف الحي المذكور والأحياء المجاورة استنفارا كبيرا في صفوف الأمن والساكنة التي كسر هدوئها العشرات من الجماهير المحسوبة على فريق الوداد الرياضي البيضاوي.

 

ويخوض الفريق الأحمر، مساء اليوم مقابلة قوية مع نظيره مولودية وجدة، المهدد بالسقوط إلى القسم الثاني.

ويعول سندباد الرشق على هذه المقابلة لتعزيز أماله في البقاء في القسم الممتاز.

 

ويستقبل نادي المولودية الوجدية نظيره البيضاوي برسم الجولة 29 من البطولة الاحترافية بالملعب الشرفي لوجدة في تمام الساعة السادسة مساء.

ورغم أن كفة الانتصارات في المواجهات التي خاضها الفريقين تميل إلى الفريق الأحمر، حيث حقق 6 إنتصارات من أصل 10 مبايرات بين الطرفين، إلا أن الفريق الوجدي يدخل هذه المقابلة وفق العديد من المتابعين بعزيمة قوية للحفاظ على آماله في البقاء في قسم الصفوة.

 

ويخوض سندباد الشرق، هذه المقابلة في ظل ضغط جماهيري كبير، حيث تستعد الجماهير الوجدية لمساندة فريقها بقوة للحفاظ على أماله في البقاء في القسم الممتاز.

 

ويرى العديد من المتابعين أن خسارة المولودية بيدانه في هذه المقابلة تعني التوجه بسرعة نحو القسم الثاني، وهو ما يعني أن النادي سيدخل في دوامة من المتاعب التي قد لا تنتهي سريعا.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *