وجوه جديدة تمتطي سفينة المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان

كتب في 28 أبريل 2019 - 10:30 م
مشاركة

أسدل الستار مساء هذا اليوم بالمركب الدولي للشباب والطفولة بمدينة بوزنيقة، على أشغال المؤتمر الوطني للجمعية المغربية لحقوق الإنسان في محطته الثانية عشر.

وهو المؤتمر الذي انعقد في ظروف استثنائية في ظل ما اعتبرته الجمعية تضييقا وحصارا من قبل وزارة الداخلية، إذ لم تمنح هذه الأخيرة الترخيص لإقامة هذا المؤتمر إلا في الوقت الميت، وينعقد أيضا والمغرب يعيش مجموعة من الاختلالات على المستوى الحقوقي جراء ما أعقب حراك الريف وجرادة من محاكمات قاسية طالت العشرات من نشطاء الحراك في المدينتين.

وفي هذا الصدد وجهت الجمعية الدعوة إلى بعض عائلات معتقلي حراك الريف لحضور أشغال المؤتمر ومنحهم الكلمة للتعبير عن ما تختزله قلوبهم من معاناة.

ومر المؤتمر على العموم في ظروف عادية جدا، وتميز بظهور قيادات جديدة وشابة على مستوى الهياكل المشكلة للتنظيم، إذ من شأن هذه الإضافة أن تضخ دماء جديدة في شرايين الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، حسب مصدر من الجمعية.

وبالإضافة إلى انتخاب “عزيز الغالي” رئيسا جديدا خلفا للرئيس السابق “أحمد الهايج” تم انتخاب لجنة إدارية مكونة من 95 عضوا ومكتبا مركزيا يتألف من 23  عضوا.

 

وفيما يلي التشكيلة الكاملة للمكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان:

خديجة رياضي
عمار الوافي

جواد التلمساني
مريم مسكار
عبد العزيز بلحسن
سميرة بوحية
يوسف الرسوني
صديق الكبوري
اميمة مرموش
عبد اللطيف حمموشي
سعيد بن حماني
سعيد الطبل
نعيمة وهلي زهرة قوبيع
حميد بوهدوني
زينب شاكير
ابراهيم ميسور
عزيز غالي
عبد السلام عسال
الميلودي كبير

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *