إنفراد.. حجز كمية كبيرة من المواد الغذائية المشكوك في سلامتها كانت موجهة لأسواق وجدة

كتب في 27 شتنبر 2021 - 9:00 م
مشاركة

تمكنت لجنة مختلطة يوم الجمعة المنصرم واليوم الإثنين من شحن 4 شاحنات من المواد الغذائية المختلفة من مخزن كان مخصصا لتخزينها بحي لازاري بوجدة.

 

وعلم شمس بوست من مصدر مطلع، أن عملية الحجز على الأرجح جاءت بناء على شكايات تقدمت بها شركات كانت تتعامل مع مستغل المخزن كموزع لموادها الغذائية التي تصنعها.

 

ووفق المصدر ذاته، فإن اللجنة المعنية والتي تضم مصالح المكتب الصحي التابع للجماعة، ومصالح ولاية جهة الشرق، وعمال للانعاش وعمال تابعين لشركة جمع النفايات بوجدة، تحركت بمعية عناصر الأمن الجمعة المنصرم صوب المخزن المذكور، وعملت على حجز كمية كبيرة من المواد الغذائية، تم شحنها على متن شاحنتين من سعة 16 متر مكعب.

 

وأضاف أن اليوم الاثنين استأنفت اللجنة المذكورة عملها في المخزن المذكور، وعملت على شحن شاحنتين أخريين من نفس السعة بالمواد الغذائية التي كانت مخزنة في ظروف غير صحية من شأنها إلحاق الأضرار بالصحة العامة.

 

وأردف المصدر نفسه، أن عمل اللجنة مستمر، حيث من المقرر أن تعود غدا إلى المخزن المذكور، والعمل على شحن مواد أخرى على متن شاحنة إضافية على الأقل.

 

وبحسب المصدر ذاته، فإن المعطيات المتوفرة، تفيد بأن اللجنة المعنية تحركت بعد شكايات الشركات المزودة لمستغل المخزن، بسبب الديون المتراكمة في ذمتها والمقدرة وفق نفس المصدر بحوالي 900 مليون، ومن المرجح أن يكون المعني قد غادر البلاد تلافيا للمسائلة القانونية.

 

وعن نوعية المواد الغذائية المحجوزة، كشف المصدر نفسه، أن هناك كمية كبيرة من مشروب غازي، حديث التواجد في السوق المغربية، بالإضافة إلى “الكاشير”، والشيكولا، وغيرها من المواد الغذائية السريعة التلف، والتي يمكن أن يسبب استهلاكها عند تلفها مضاعفات صحية كبيرة للمستهلك.

 

وبحسب نفس المصدر فإن المنطقة التي حجزت فيها هذه المواد، معروفة بوجود مخازن المواد الغذائية، وسبق للمصالح المعنية أن قادت عدة عمليات، حيث لا تتوفر هذه المخازن في الغالب على الظروف والشروط الصحية الكفيلة بالمحافظة على المواد الغذائية في حالة جيدة قابلة للتصريف في السوق المحلية.

 

هذا ولم يصدر لحدود الساعة أي بلاغ رسمي في الموضوع، وعلى الأرجح سيصدر من طرف المصالح المختصة بعد انتهاء عملية الحجز غدا الثلاثاء.

 

وكانت مصالح الأمن المختصة قد حجزت في أوقات سابقة كميات كبيرة من المواد الفاسدة والمزورة، بمدينة وجدة، وتم تقديم العديد من الأشخاص المتورطين إلى العدالة.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *