رأس الواد تهتز على وقع جريمة راحت ضحيتها سبعينية

كتب في 28 أبريل 2019 - 7:04 م
مشاركة

اهتزت جماعة رأس الواد ضواحي تيسة التابعة ترابيا لإقليم تاونات، على وقع جريمة قتل بشعة راحت ضحيتها سيدة سبعينية مساء اليوم الأحد 28 أبريل الجاري.

 

وتعود تفاصيل الحادث إلى عصر هذا اليوم حين عثر الزوج أثناء عودته من السوق الاسبوعي على زوجته السبعينية مكبلة داخل منزله المتواجد بدوار الحياينة وهي جثة هامدة ومضجرة في دمائها على اثر جروح أصيبت بها من طرف مجهولين قبل أن تلفظ أنفاسها الأخيرة.

 

هذا ورجحت مصادر محلية مطابقة أن يكون اللصوص هم من يقف وراء هذه الجريمة البشعة خاصة وأنه قد تم تسجيل سرقة بعض الأشياء من المنزل.

 

وتضيف ذات المصادر أن الأبحاث والتحقيقات جارية للوصول الى هوية الجناة وكذا الأسباب الكامنة والفعل الذي خلف حزنا عميقا في نفوس ساكنة الجماعة.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *