سيدة تنهي حياتها بمدينة مراكش بعدما أرسلت إبنها للمستعجلات

كتب في 24 شتنبر 2021 - 6:00 م
مشاركة

في واقعة صادمة هزت مدينة مراكش صباح يومه الجمعة ، حيث استنفرت الأمن عناصره من أجل البحث والتحقيق حول وقعة انتحار سيدة شنقا، بعدما عرضت ابنها لعنف شديد نقل على إثره للمستشفى.

وحسب المعطيات الحصرية التي أوردتها مصادر محلية ، فإن الواقعة حدثت بمنطقة تجزئة رياض أكدال التابعة لمقاطعة سيدي يوسف بن علي في مراكش.

ذات المعطيات توضح ان المعنية بالأمر دخلت في شجار حاد مع ابنها الأربعيني، في وقت مبكر من صباح اليوم، لتهوي عليه بواسطة قطعة حديدية تستعمل لسحق البهارات “مهراز”، فسقط مدرجا في دمائه، إذ نقل على وجه السرعة إلى قسم المستعجلات في المركز الاستشفائي محمد السادس في حالة خطيرة.

 

المصادر ذاتها قلت عن الام صدمت من هول فعلتها خصوصا بعدما شاهدت ابنها هو مذرجا في دمائه، لتقدم على وضع حد لحياتها شنقا، مباشرة بعد نقل ابنها إلى المستشفى، الذي مازال في يتواجد فيه في حلة حرجة.

 

وفور علمها بالحادث، انتقلت السلطات المحلية، والأمنية إلى عين المكان، حيث تم فتح تحقيق في ظروف، وملابسات النازلة، فيما تم نقل جثة الهالكة صوب مستودع الأموات في منطقة المحاميد، من أجل إخضاعها للتشريح الطبي، بناء على تعليمات صادرة عن النيابة العامة المختصة.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *