بدعوى اصابته بالجرب .. دار قرآن ترفض عودة طالب بجرسيف

كتب في 26 أبريل 2019 - 9:08 م
مشاركة

اشتكت أسرة أحد الطلبة بدار القرآن الامام مالك بمدينة جرسيف، مما ما أسمته  “رفض المدرسة المذكورة عودة أحد ابنائها إلى فصول الدراسة بمبرر مرضه بداء الجرب (مرض جلدي)، وكذا إفشاء سر مرضه عبر مواقع التواصل الاجتماعي”.

 

وحسب ماصرحت به اسرة الطالب ” أن إبنهم كان يدرس سابقا بمدينة الحسيمة ولم يكن يعاني من أي مرض إلى أن تم نقله بداية السنة الجارية،  إلى دار القرآن الامام مالك بحي النجد بجرسيف، حيث أصيب منذ شهر بمرض “الجرب” رفقة عدد أخر من الطلبة، “لا ندري السبب وان كنا نرجح أن يكون المرض قد انتقل اليهم عبر الأفرشة داخل دار الطالب” تقول العائلة.

 

وأبرز أخ الطالب لشمس بوست قائلا: “لقد قمنا بعلاجه على نفقاتنا بعد ذلك رغم ظروفنا المادية المزرية قصد العودة في أقرب وقت لمتابعة الدراسة خاصة وأنه طالب مجتهد وله رغبة في التعلم، لكننا تفاجأنا بالمدرسة المذكورة ترفض إستقباله بمبرر افشاء السر، في إشارة منهم إلى انتشار خبر مرض ابننا الذي يدرس بدار القرآن عبر مواقع التواصل الاجتماعي”.

 

وأبرز المتحدث “نطالب القائمين على دار القرآن بجرسيف السماح لابننا بالعودة لمتابعة دراسته حتى لايصبح عرضة للشارع، وابننا حاليا معافى تماما من المرض الذي أصيب به ونلتمس من كل من له علاقة بدار القرآن الامام مالك التدخل لإنقاذ الطالب من الشارع”.

 

وكانت عدة صفحات فيسبوكية قد تداولت منذ مدة خبر  انتشار مرض الجربة بين طلبة دار القرآن الإمام مالك بحي النكد، وكذا الأوضاع المزرية التي يعيشونها ”

 

هذا وقد تعذر على  شمس بوست الوصول أو الاتصال بالقائمين على مدرسة الإمام مالك لأخذ وجهة نظرهم في الموضوع، ويبقى الموقع مستعدا لنشر أي توضيح يرد من جانبهم.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *