عاجل..الاستقالات الجماعية للأطباء في المستشفيات العمومية تتقاطر على وزارة الصحة

كتب في 26 أبريل 2019 - 4:30 م
مشاركة

 

ساعات بعد تقديم 63 طبيبا في القطاع العام، بجهة الشرق، لاستقالات جماعية من عملهم بوزارة الصحة، تقاطرت استقالات جماعية أخرى من عشرات الأطباء في مدن مغربية أخرى.

 

ووفق مصدر مطلع من النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، تقدم 122 طبيبا بجهة بني ملال خنيفرة،  باستقالتهم الجماعية.

 

ووفق نص الاستقالة الذي توصل شمس بوست بنسخة منها، أكد الأطباء أن إستقالتهم تأتي نتيجة الأوضاع التي وصفوها بـ”الكارثية والمحبطة”، التي يعيشها قطاع الصحة والتي “لا تستجيب للشروط العلمية المعمول بها وكذلك لأنننا وصلنا إلى قناعة تامة بأن هذا الوضع السيء لن يساعدنا على أداء مهامنا على أكمل وجه” يضيف الأطباء.

 

وتقدم الأطباء بهذه الجهة باستقالتهم الجماعية أيضا بالنظر إلى “أن الخدمات المقدمة للمواطنين لا ترقى لتطلعاتهم” فقد أصبحنا يضيف الأطباء: “غير قادرين على لعب دور الشماعة التي يعلق عليها فشل المسؤولين على القطاع في ضمان حق الصحة للمواطن والذي يكفله الدستور”.

 

وبجهة فاس مكناس، قدم 125 طبيب وصيدلي وجراحي أسنان بالقطاع الصحي العمومي بهذه الجهة إستقالتهم.

 

وأورد الأطباء في نص الإستقالة “يؤسفنا نحن المسجلون باللائحة الأولية المرفقة من أطباء وصيادلة وجراحي أسنان، المزاولين بالمؤسسات الصحية بالقطاع العمومي لجهة فاس مكناس، أن نقدم طلبنا هذا بالاستقالة، نظرا لعدم تحقيق ملفنا المطلبي الوطني خاصة مع الأوضاع الصعبة التي يعيشها القطاع العمومي للصحة”.

 

وعن هذه الأوضاع، قال المستقيلين، بأنها “لا تستجيب للأسف للشروط العلمية المنصوص عليها دوليا، فلا هي ترقى لانتظارات العاملين بالقطاع، ولا لتطلعات المواطنين وحقهم في علاج ذي جودة عالية دون تمييز، حسب مقتضيات دستور 2011”.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *