رفاق الهايج: كل المؤشرات دالة على منع السلطات لمؤتمر الجمعية

كتب في 23 أبريل 2019 - 5:30 م
مشاركة

 

قالت الجمعية المغربية لحقوق الانسان، أن “كل المؤشرات وعلى رأسها امتناع سلطات عمالة إقليم بن سليمان وباشوية بوزنيقة تسليم وصل بإيداع التصريح (الإخبار) بعقد المؤتمر الوطني الثاني عشر للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، تؤكد على توجه سلطات وزارة الداخلية إلى منع الجمعية من عقد مؤتمرها الوطني أيام 26/27/28 أبريل الجاري بالمركز الدولي للشباب مولاي رشيد ببوزنيقة”.

 

وأضافت الجمعية في بلاغ توصل شمس بوست بنسخة منه، أن امتناع السلطات المعنية تسليم الوصل بإيداع التصريح (الإخبار) تأكد “رغم توصل مصالحها بنسخة من رسالة الجمعية في الموضوع منذ منتصف شهر دجنبر 2018، وتردد مسؤولي الجمعية على مكتبي كل من باشا مدينة بوزنيقة وعامل العمالة عدة مرات، علما أن الجهة الوصية على المركز الدولي للشباب وافقت على جعله رهن إشارة الجمعية لكنها تشترط توصلها بموافقة سلطات إقليم بن سليمان على ذلك”.

 

وأبرزت الجمعية، أنه من أجل مناقشة الوضع وحماية حق الجمعية في عقد مؤتمرها الوطني الثاني عشر “بادرت مجموعة من الجمعيات والشخصيات الوطنية إلى الدعوة لعقد لقاء عاجل يوم الأربعاء 24 أبريل 2019 على الساعة السادسة والنصف مساء بمقر العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان الكائن بحسان عمارة 14 الشقة 5 زنقة مكة بالرباط”.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *