حقوقيون للعثماني: وضع معتقل حراك الريف الأبلق ينذر بحدوث المأساة

كتب في 23 أبريل 2019 - 2:00 م
مشاركة

يبدو أن الوضع الصحي للمعتقل على خلفية حراك الريف، ربيع الأبق، يعيش وضعا صحيا متدهورا بسبب إضرابه عن الطعام منذ 20 مارس الماضي، واضرابه عن الماء منذ 11 ابريل الجاري.

 

وكتب شقيق الأبلق أمس الإثنين، على صفحته على موقع التواصل الإجتماعي: “الثالثة بعد الزوال ولم يتصل بعد، وهذا لا يعني إلا أمرين، إما أنه عاجز عن الحركة والكلام أو أنه تم تنقيله لمستشفى من المستشفيات بعدما ساءت حالته نتيجة اضرابه عن الطعام والماء والسكر”.

 

وفي هذا السياق، وجهت الجمعية المغربية لحقوق الانسان، مراسلة إلى رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، ووزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، مصطفى الرميد، والمندوب العام لإدارة السجون، محمد صالح التامك، بخصوص الوضع الصحي للأبلق.

 

وقالت الجمعية في الرسالة التي يتوفر شمس بوست على نسخة منها: “كل الأخبار الواردة علينا اليوم، في المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الانسان، حول الحالة الصحية لمعتقل حراك الريف، ربيع الأبلق، المضرب عن الطعام لمدة فاقت الشهر، والمرحل أخيرا إلى سجن طنجة 2، تشير أن وضعه تدهور بشكل ينذر بحدوث المأساة”.

 

وأضافت الجمعية، أن المكتب المركزي “يتوجه إليكم، السيد رئيس الحكومة والسيد وزير الدولة والسيد المندوب العام، من أجل أن تتحملوا مسؤولياتكم والتدخل العاجل لدى المصالح المعنية قصد التعجيل بنقله إلى المستشفى وإسعافه، دراء لأي مكروه قد يصيبه، وضمانا لحقه في الحياة والسلامة البدنية المضمونين بقتضى القانون الدولي لحقوق الإنسان، وبقوة الفصل 20 من الدستور المغربي الذي يعتبر الحق في الحياة هو أول الحقوق لكل إنسان ويحمي القانون هذا الحق”.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *