ضمنهم مغاربة..مهاجرون يهددون بالاحتجاج في شوارع بروكسيل ضد التمييز و تسوية وضعيتهم 

كتب في 25 يوليوز 2021 - 1:30 م
مشاركة

 

يبدو أن شروع سلطات الهجرة في بلجيكا بتلقي ملفات المهاجرين غير النظاميين الذين كانوا مضربين عن الطعام في احدى الكنائس و جامعتين ببروكسيل قد أثار حفيظة باقي المهاجرين الذين يوجدون في نفس الوضعية الإدارية ولم يخوضوا إضرابا عن الطعام.

 

وأفادت مصادر وسط المهاجرين ببروكسيل، أن مصالح تلقي ملفات المهاجرين الذين أضربوا عن الطعام، تشهد توافدا كثيفا من المهاجرين غير المضربين، محاولين وضع ملفاتهم أيضا قصد النظر فيها ومعالجتها إسوة بالذين أضربوا عن الطعام.

 

ووفق المصادر ذاتها، فإن جمعيات نشيطة في مجتمع المهاجرين، تعمل على تمكين المضربين من وضع ملفاتهم قصد التسوية، دون أن تعير اي إهتمام لباقي المهاجرين.

 

هذا الوضع، دفع غير المضربين إلى التهديد باللجوء إلى الشارع للمطالبة بتسوية وضعيتهم، بل تقاسموا منشورات داعية لخوض مسيرة إحتجاحية غدا بالعاصمة البلجيكية.

كما هددوا بالدخول في إضراب عن الطعام، حتى يتم التعامل معهم بالمساواة المطلوبة، لينالوا حق وضع ملفاتهم والنظر فيها لتسويتها وتمكينهم من أوراق الإقامة.

 

هذا وكان اتفاق جرى بين سامي مهدي وزير الهجرة، والعشرات من المهاجرين المضربين عن الطعام، لم تنكشف تفاصيله، أفضى إلى رفع الاضراب عن الطعان.

 

ورجحت بعض المصادر أن رفع الإضراب عن الطعام تم بعد وعود من الوزير المعني، بدراسة ملفات المهاجرين المضربين، بشكل فردي.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *