في عز الربيع..الثلوج تحاصر السكان بورزازات

كتب في 21 أبريل 2019 - 2:15 م
مشاركة

تشهد جماعة “إمي نولاون” التي تبعد عن مدينة ورزازات بحوالي 100 كلم، منذ أمس السبت تساقطات ثلجية مهمة أدت وحسب ساكنة المنطقة إلى “محاصرة عدد منهم بحاجز “تزي” اكثر من 12 ساعة” .

 

وحسب ما توصلت به شمس بوست، من عدد من المتضررين بالمنطقة أن ” ساكنة دواوير جماعة “إمي نولاون” خاصة “امزري، تساوت، اشباكن، تاسكيوالت، تاكزيرت …” وجدت نفسها محاصرة ومنعزلة عن العالم الخارجي منذ أمس السبت حينما بدأت التساقطات الثلجية” .

 

و أشار أحد السكان، أنه وبسبب وعورة المسالك والفجاج الخطيرة التي افترشتها الثلوج من الصقيع وجدوا أنفسهم عالقين بحاجز “تيزي “.

 

قبل أن يضيف أخر ” هذا الحاجز “هو الذي يزيد من معاناة الدواوير التي سبق ذكرها لكونه المنفذ الوحيد الذي يربطنا بمقر الجماعة التي تبعد بحوالي 30 كلم وكذا عن مدينة ورزازات بأزيد من 100 كلم ” مشيرا إلى “انه كلما هطلت الثلوج نجد أنفسنا عالقين ومنعزلين عن العالم الخارجي لكون هذا المنفذ المسمى “فج تيزي” يشهد كميات كبيرة من الثلوج و الصقيع بسبب علوه مما يعمق جراحنا “.

 

وأضاف ” لقد حوصرنا في هذا المكان حينما كنا عائدين الى دواورنا منذ مساء امس والى غاية صباح اليوم الاحد لما يزيد عن 12 ساعة، ومنا من قضى الليل في سيارته او عند الساكنة المجاورة لهذا الحاجز ” .

وطالب ذات المتضرر “تزويد المنطقة بأليات ووضعها بعين المكان، لأجل شق المسالك الوعرة التي نجد أنفسنا عالقين بها كل تساقطت الثلوج، وإعطاء أولوية لهذه المنطقة التي تعيش الهشاشة، والتهميش في مجالات كثيرة”.

تعليقات الزوار ( 1 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *