مواطنون ينتفضون في الهامش بسبب غياب الخدمات الصحية

كتب في 19 أبريل 2019 - 10:10 م
مشاركة

 

إحتج عدد من المواطنين صباح اليوم الجمعة 19 أبريل الجاري، من أمام مقر جماعة أولاد غزيل قرية حسيان الدياب التابعة ترابيا لاقليم جرادة ضد ما أسموه ” التهميش الذي تعيشه جماعتهم وكذا سياسة الأذان الصماء التي ينهجها المسؤولون في تحقيق مطالبهم”.

 

وتجمع المحتجون أمام مقر الجماعة رافعين يافطات تضم مطالبهم والأعلام الوطنية، مرفوقا بشعارات تنديدية بالوضع الذي يعيشونه.

 

وفي هذا السياق، صرح أحد المحتجين لشمس بوست، أن هذا الشكل الإحتجاجي يأتي ردا على تماطل رئيس الجماعة في التعاطي بشكل جدي مع مطالبهم ” مضيفا “لقد خضنا أكثر من وقفة وراسلنا الجهات المعنية عدة مرات حول المشاكل التي نتخبط فيها لكن دون جدوى”.

 

ولخص ذات المتحدث هذه المشاكل في ضعف البنية الصحية وقلة الموارد البشرية بقريتهم، بالاضافة إلى ضعف الإنارة العمومية ورداءة المسالك الطرقية.

وأبرز المتحدث أن المحتجين يطالبون بتزويد مستوصف الجماعة التي يفوق عدد سكانها 8000 نسمة بالموارد البشرية، خاصة في الجانب المتعلق بالولادة.

 

بالاضافة إلى طبيب كون المستوصف لا يتوفر الا على ممرض واحد، يضيف المتحدث “كما نطالب بسيارة اسعاف ثانية كون الجماعة لاتتوفر كذلك سوى على سيارة اسعاف وحيدة وفي الغالب نجد صعوبة بالغة في الاستفادة من خدماتها وبمقابل مادي من أجل نقل المريض الى مدينة جرادة مع العلم ان أغلب الاسر تعيش الهشاشة وظروف مادية صعبة” حسب نفس المصدر.

 

كما طالب كذلك “بفك العزلة عن القرية عبر اصلاح المسلك الوعر الذي يربط اولاد غزيل بالطريق الوطنية المؤدية الى مدينة جرادة وتاوريرت ومسافته 11 كلم “وأضاف “نطالب أيضا باصلاح الإنارة العمومية التي أغلب مصابحها غير صالحة “.

 

هذا بالاضافة إلى “النقص الحاد في عدد موظفي الجماعة الذي لا يتعدى ثلاثة موظفين وهو عدد غير كاف بالمقارنة مع عدد السكان ” يضيف المتحدث.

 

وأكد المحتج  “اننا قدمنا ملفنا المطلبي للسطات المحلية التي وعدتنا بايجاد حلول مقابل رفع شكلنا الاحتجاجي ” وأشار في ذات السياق ” إن لم تتحقق مطالبنا فاننا سنضطر للعودة إلى الاحتجاج وبشكل تصعيدي من امام ولاية وجدة”.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *