مبادرة خاصة تحول جناح بمستشفى بتاوريرت الى لوحة جميلة ومطالب بتعزيزه بالتجهيزات الضرورية والأطباء

كتب في 19 يونيو 2021 - 5:59 م
مشاركة

في بادرة استحسنها الجميع، تحول الجناح الخاص بالأطفال بالمستشفى الاقليمي بتاوريرت الى لوحة جميلة بعد تزيين جدرانه برسومات فنية.

المبادرة التي أشرفت عليها جمعية “كلنا للخير” بتاوريرت وأبدعت فيها ريشة الفنان التشكيلي عبد القادر بلبشير تهدف بالأساس “ادخال البهجة والبسمة على الأطفال المرضى، وتوفير أجواء عمل جيدة للمشرفين على الجناح” حسب ما كشفت عنه رئيسة الجمعية لـ”شمس بوست”.

وقالت كريمة غلوات في تصريح للجريدة انه “في اطار أهداف الجمعية الرامية الى المساهمة في التنمية المحلية من خلال التحسيس و الدعم والعمل الخيري فقد وقع اختيار الجمعية على هذا المرفق العمومي إيمانا منها لما سيتركه هذا العمل من اثر ايجابي على نفسية الاطفال المرضى الذين يحتاجون منا الدعم المعنوي”.

ولقيت هذه المبادرة استحسانا كبيرا من طرف نشطاء الفيسبوك الذين دعوا في مقابل ذلك المسؤولين عن القطاع لجلب ما اسموه “بالضروريات” لهذه المؤسسة الاستشفائية التي تتخبط في مشاكل كثيرة “.

وأضاف احدهم مخاطباً المندوب الإقليمي للصحة: “وحتى لا تنطبق على المستشفى مقولة “المزوق من برا اش خبارك من لداخل” عليكم سيدي المندوب بتعزيزه بالتجيهزات الضرورية لهذا الجناح وغيرها من الأجنحة داخل المستشفى التي تعيش خصاصا مهولا، مع إضافة من الموارد البشرية ما يكفي الطوابير من المرضى التي تنتظر لساعات دورها في الفحص والعلاج”.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *