هذه تفاصيل جـ ــ ريمة حي “رجا في الله” بوجدة

كتب في 21 ماي 2021 - 9:47 م
مشاركة

شهد حي “رجا في الله” الواقع بالضاحية الشرقية لمدينة وجدة، ظهر هذا اليوم الجمعة 21 ماي، جريمة شنعاء ذهب ضحيتها شيخ في عقده السابع “68” سنة، بعد تلقيه لعدة طعنات بواسطة السلاح الأبيض من طرف شخص آخر يبلغ من العمر حوالي 58 سنة، حيث لم يكتف الجاني بقتل غريمه بل وجه أيضا طعنات قوية لزوجته التي لا زالت ترقد بالمستشفى الجامعي محمد السادس في وضع صحي حرج.

وبرزت روايتين حول هذه الجريمة التي هزت الحي؛ حيث تقول الرواية الأولى والتي تناقلها العديد من القاطنين بالحي؛ أن الجاني كان في شجار مع زوجته قبل أن يتدخل الهالك لوضع حد للشجار بينهما بصفته جار لهما؛ غير أن الجاني بعد انتهاء الشجار مع زوجته استل سكينا من الحجم الكبير ووجه طعنات قاتلة للهالك الذي كان في طريقة إلى المسجد لأداء صلاة الجمعة.

أما الرواية الثانية؛ فتقول أن الجاني وجه طعنات لزوجته؛ قبل أن يتوجه نحو الهالك لطعنه هو الأخر بعد إكتشاف علاقة مريبة بينهما.

وإلى ذلك، فقد تمكنت المصالح الأمنية بسهولة بالغة من توقيف الجاني واقتياده نحو مخفر الشرطة، بناء على على تعليمات النيابة العامة، في إنتظار إحالته على العدالة لتقول كلمتها بخصوص المنسوب إليه.

فيما تم نقلت جثة الهالك الذي كان متقاعدا من سلك الدرك؛ نحو مستودع الأموات بمستشفى الفاربي، فيما أدخلت زوجة المتهم قسم العناية المركزة بالمستشفى الجامعي بالنظر إلى وضعها الصحي الحرج حسب ما حصل عليه الموقع من مصادر طبية.

 

هذا، وكانت ولاية أمن وجدة قد أصدرت بلاغا بهذا الشأن زوال هذا اليوم عممته  على   وسائل الإعلام لتنوير الرأي العام المحلي والوطني.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *