فوضى بـ”ترخال” جراء اشتباكات بين المهاجرين والجيش الإسباني وسانشيز يحل بسبتة

كتب في 18 ماي 2021 - 2:27 م
مشاركة

تعيش المنطقة الحدودية بين المغرب وإسبانيا وبالتحديد منطقة “ترخال” في ضواحي مدينة سبتة المحتلة، فوضى عارمة بسبب مواجهات بين عناصر من الجيش الإسباني وبعض المهاجرين الذين يحاولون التسلل إلى مدينة سبتة المحتلة، ومن بينهم مهاجرين مغاربة وآخرين ينحدرون من دول جنوب الصحراء.

 

واستخدم الجيش الإسباني قنابل مسيلة للدموع وقنابل دخانية، بهدف تفريق المهاجرين على الحدود، كما وضع عدد كبير من عناصره على السياج البحري لمنع دخول المهاجرين عبر البحر، وتحول المنطقة لساحة للاشتباكات والتراشق بالاحجار.

 

وأكدت السلطات الإسبانية أنها أعادت حوالي 2700 مهاجر إلى المغرب من بين أزيد من 6000 سبحوا إلى مدينة سبتة المحتلة خلال اليومين الماضيين، وأرسلت 200 شرطي إضافي إلى سبتة لتعزيز مراقبة الحدود مع المغرب.

 

وألن أعلن رئيس الوزراء الإسباني في بيان أنه سيحل بمدينتي سبتة ومليلية للتعرف بشكل مباشر على الوضع بعد أزمة الهجرة المفتوحة مع وصول أعداد كبيرة من المهاجرين. وأكد أنه سيصل إلى سبتة الساعة 4:00 مساءً.

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *