رابطة الكتاب الشباب بالريف تسدل الستار على النسخة الأولى من الأسبوع التربوي

كتب في 17 فبراير 2021 - 9:58 م
مشاركة

بعد ترحال دام شهرين -إبتداءا من 19دجنبر المنصرم – بين المؤسسات التعليمية بدعم من وزارة الثقافة و الشباب و الرياضة قطاع الثقافة، وبشراكة مع المديرية الإقليمية لوزارة التعليم بالناظور. أسدلت رابطة الكتاب الشباب بالريف الستار على فعاليات الأسبوع التربوي الأول .

وفي تجربة هي الأولى من نوعها اختارت الرابطة خمس ثانويات -ثانوية طه حسين بأزغنغان ، ثانوية عثمان بن عفان ببني انصار، ثانوية الفيض، ثانوية المطار التقنية، وثانوية عبدالكريم الخطابي بالناظور- لإنزال برنامجها الذي عرف تنوعا في فقراته من تنظيم معرض للكتاب وورشات في منهجية دراسة الروايات المبرمجة في المقرر التربوي ثم ورشات في فن المسرح وفن التصوير الفوتوغرافي وكذا قراءات شعرية و توقيع إصدارات شعرية والتي عرفت إقبالا كبيرا من طرف التلاميذ كما أثنت عليها إدارة كل المؤسسات و المصالح التربوية بالمديرية الإقليمية لما عرفته الأنشطة من إستهداف للتلميذ.


وبعد النجاح الكبير الذي حققه مشروع الأسبوع التربوي شهد فضاء مديرية التعليم بالناظور مساء الأحد 14 فبراير، حفل إختتام الأسبوع الأول المنظم تحت شعار ” المدرسة حياتي، والكتاب قائدي” بحضور رؤساء أقسام المديرية الإقليمية للتعليم بالناظور، ومدراء الثانويات الخمس المبرمجة وكذا ممثلي النوادي الثقافية التابعة لكل مؤسسة، وتلاميذ المؤسسات وكذا الشركاء والمساهمين في انجاح هذه النسخة الأولى.

 

وقد استهل الحفل بتلاوة الذكر الحكيم من طرف الأخ الكريم” خالد أشوخي”، تلتها تحية الفخر والاعتزاز بالوطن وترديد النشيد الوطني، ثم تسلمت عضوة الرابطة “حفصة الورطاسي” كلمة رابطة الكتاب الشباب بالريف عبرت فيها على مدى إفتخار الجمعية بما حققته من نجاح في الأسبوع التربوي و بالعمل إلى جانب الثانويات بأطرها الادارية والتربوية وأساتذتها وتلاميذها، ومن ثم تناول الأستاذ “يحيى العمراني”، رئيس قسم الشؤون التربوية، كلمة المديرية الاقليمية لوزارة التعليم بالناظور منوها بعمل الرابطة طيلة الشهرين خاصة أن الأسبوع التربوي الاول يعتبر أول مشاريع الجمعية المنظمة بشراكة مع المديرية الاقليمية.

وباعتباره الشريك الأساسي الذي اشتغلت من أجله الرابطة طيلة البرنامج التربوي، كان لحضور التلميذ بصمة التميز في حفل الختام، حيث شاركت الثانويات الخمس بفقرات تنشيطية ابداعية أبرزت المواهب الفنية والادبية والتمثيلية التي تزخر بها المؤسسات التعليمية بالناظور، والتي تمثلت في فقرة موسيقية، لوحة تمثيلية مسرحية ، قراءات شعرية والرسم والابتكار.
وليستمر جسر التعاون التربوي والثقافي، وقعت رابطة الكتاب الشباب بالريف إتفاقيات شراكة مع النوادي الابداعية والثقافية للثانويات الخمس بحضور منسقيها ومديريها، وتتمحور بنود الاتفافية حول التلميذ واستفادته من أنشطة الرابطة طيلة الثلاث سنوات المقبلة.


وكأول عمل جمع الرابطة بالمؤسسة التعليمية كان من الضروري الخروج بمجموعة من التوصيات تلتها الرئيسة “زلفى أشهبون” والتي تتمحور حول التنشيط التربوي وآلياته وفضاءاته وأهميته داخل المؤسسات التعليمية خاصة وأنها تساهم في التنشئة السليمة للمتعلم .

وقبل الختام، رفع أعضاء رابطة الكتاب الشباب بالريف برقية ولاء واعتزاز، جدد من خلالها اعضاء الجمعية البيعة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس .

وبحفلة شاي على شرف الضيوف والشركاء اختتمت فعاليات الأسبوع التربوي الأول.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *