جدل بعد ربورطاج قناة فرنسية حول التجميل بالمغرب

كتب في 12 فبراير 2021 - 7:00 م
مشاركة

بعد الجدل الذي أثار الربورتاج الذي بثته قناة “تي إف 1” الفرنسية حول عمليات التجميل بالمغرب، أعربت الجمعية المغربية لجراحي التجميل والتقويم عن استيائها من الطريقة التي تم التسويق لها للجراحة التجميلية في المغرب، مؤكدة أن الطريقة التي تم التطرق بها للموضوع “غير حيادية وتفتقر للموضوعية”.

 

وقالت الجمعية في بلاغ لها، أنها تابعت “الرسائل والصور والمشاهد الصادمة والفاضحة التي تضمنها الربورتاج التلفزيوني الذي بثته قناة “تي إف 1” الفرنسية، حول الجراحات التجميلية في المغرب تحت عنوان “جنون مشرط الجراح”، باستياء كبير.

 

وأبرزت الجمعية، أن معالجة القناة لهذا الموضوع “لا تعكس الممارسة الفعلية للجراحات التجميلية، في الواقع، كما أنها تحمل الكثير من المغالطات والمعطيات الخاطئة حول المهنة، مما يجعلها مقاربة مرفوضة تماما من طرف المهنيين”.

 

وشددت الجمعية نفسها على أن “المشاهد التي تم تصويرها وبثها والأرقام التي تضمنها التقرير التلفزيوني المذكور، لا تعكس بأي شكل من الأشكال حقيقة وواقع الممارسة المهنية لدى أغلبية الجراحين المختصين في الجراحة التجميلية والتقويمية في المغرب، والمشهود لهم عالميا بالمهنة والخبرة والكفاءة”.

 

وركز البلاغ ذاته على أن “مضمون الربورتاج بعيد تماما عن واقع ممارسة جراحة التجميل والتقويم في بلادنا، التي تؤطرها أخلاقيات وقوانين وقواعد الصحة والسلامة المتعارف عليها عالميا”.

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *