وجدة تحتضن ندوة دولية حول المخاطر الطبيعية بمنطقة البحر الأبيض المتوسط

كتب في 12 فبراير 2021 - 11:53 ص
مشاركة

تنظم جامعة محمد الأول بوجدة، يومي 4 و 5 يونيو المقبل، ندوة دولية حول موضوع “دينامية البيئة والمخاطر الطبيعية في منطقة البحر الأبيض المتوسط”.

وأفادت وثيقة للمنظمين بأن هذا اللقاء يأتي في اختتام مشروع البحث ذي الأولوية الذي يحمل عنوان “المخاطر المائية المناخية والجيومورفولوجية في شمال شرق المغرب: التصنيف والرسم الخرائطي والتسيير”، الممول من قبل المركز الوطني للبحث العلمي والتقني، في إطار الميادين ذات الأولوية للبحث العلمي والتطور التكنولوجي.

وتشكل “المخاطر المائية المناخية والجيومورفولوجية”، الذي يعتبر موضوع الساعة ويكتسي طابعا ملحا، مكونا هاما لهذا المشروع الذي يشرف عليه ثمانية أساتذة باحثين من قسم الجغرافيا بجامعة محمد الأول بوجدة بشراكة مع زملاء آخرين مغاربة وأجانب.

وتهدف الندوة إلى جمع خبراء وباحثين للإسهام في النقاش حول الإشكاليات المتعلقة بدينامية البيئة والمخاطر الطبيعية في منطقة البحر الأبيض المتوسط، وكذا فسح المجال للاطلاع على أعمال مختلف الباحثين حول هذا الموضوع، المنجز من خلال سياقات جغرافية مختلفة.

ويبحث المشاركون في الندوة مواضيع تهم، على الخصوص، “تقلب المخاطر الطبيعية: هل توجد اتجاهات مؤكدة؟”، و”الممارسات البشرية وتطور الدينامية البيئية”، و”المخاطر الساحلية: تضخم الساحل و/أو تسارع ارتفاع مستوى سطح البحر؟” و”التصحر والمناخ ، هل يمكننا التوقع؟”.

وحسب المنظمين فإن الفضاءات المتوسطية متنوعة وموحدة في عدة جوانب، لا سيما هشاشة النظم البيئية، معتبرين أنه في الوقت الذي تطرأ تغييرات كبيرة على بعض المواقع والمناظر الطبيعية، فإن فضاءات أخرى تشهد تقلبات عميقة.

وتنظم هذه الندوة بشراكة على الخصوص مع جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس وجامعة فرانسوا رابولي (تور، فرنسا)، والمجلس الأعلى للبحوث العلمية (ألميريا، إسبانيا) ومنتدى الشباب الجغرافيين من أجل البحث والتنمية المستدامة بجهة الشرق، ومركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة، والجمعية المغربية للجيوموفرولوجيا .

The following two tabs change content below.

شمس بوست

موقع مغربي شامل ومستقل، يتجدد على مدار الساعة

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *