جمعية ثافزا تدعو إلى التحرك العاجل لإنقاذ حياة معتقلي حراك الريف المضربين عن الطعام

كتب في 29 يناير 2021 - 5:21 م
مشاركة

نبهت جمعية ثافرا للوفاء والتضامن لعائلات معتقلي حراك الريف، “الجهات المعنية بضرورة احترام حقوق المعتقلين السياسيين باعتبارهم معتقلين احتياطيين والتحرك العاجل لإنقاذ حياتهم”.

 

وقالت الجمعية في بلاغ لها اليوم الجمعة، توصلت شمس بوست بنسخة منه، أنه “قام مجموعة من السادة المحامين والمحاميات من هيئة الدفاع على صعيد هيئة وجدة: فاطمة بنعزة، مصطفى العمري، عبد الحق بنقادى، مراد المختاري، عبد الواحد بنسرية، عبد الكريم عبو، محمد العيادي، رشيد البركي، يحي العلامي، مراد زيبوح؛ بزيارة المعتقل السياسي نبيل أحمجيق يوم الأربعاء 27 يناير 2021 بالسجن المحلي وجدة 2، ونشرت بلاغا وضحت فيه الحالة الصحية الخطيرة لنبيل أحمجيق بسبب خوضه إضرابا مفتوحا عن الطعام والماء. وأمام تدهور الوضعي الصحي للمعتقلين المضربين عن الطعام، الذي يستوجب تحركا سريعا لإنقاذهم وتمكينهم من حقوقهم باعتبارهم معتقلين احتياطيين، وبناء على ما جاء في بلاغ هيئة الدفاع المحترمة”.

 

 

كما ثمنت الجمعية وفق ذات البلاغ “مبادرة السادة المحامين والمحاميات بزيارة المعتقل السياسي نبيل أحمجيق الموجود بسجن وجدة 2″.

 

وعبرت الجمعية عن ” تقديرها لاستعداد هيئة الدفاع ممارسة دورها الحقوقي النبيل في الدفاع عن حقوق المعتقل السياسي نبيل أحمجيق التي يكفلها له القانون باعتباره معتقلا احتياطيا”.

 

كما دعت الجمعية، وفق المصدر ذاته، “هيئة الدفاع بتوسيع مبادرتهم لتشمل المعتقلين السياسيين لحراك الريف المضربين عن الطعام في مختلف السجون: بركان، طنجة، الناظور، الحسيمة، العرائش”.

 

وناشدت الجمعية في ختام بلاغها “لهيئات الدفاع وطنيا تعزيز هذه المبادرة والتنسيق مع المبادرين إليها في شخص الأستاذ محمد العيادي الذي ينسق مع عائلات المعتقلين المضربين عن الطعام”.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *