جبهة العمل السياسي الأمازيغي تطالب بإقرار رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا

كتب في 1 يناير 2021 - 11:00 م
مشاركة

مريم محو

طالبت لجنة الإشراف لجبهة العمل السياسي الأمازيغي ، في مذكرة وجهتها لرئيس الحكومة وللبرلمانيين والبرلمانيات ، بإقرار رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا، وعطلة رسمية مؤدى عنها لسنة 2971 .

 

وأبانت جبهة العمل السياسي الأمازيغي في المذكرة الترافعية التي إطلعت شمس بوسط على نسخة منه، على أن السنة الأمازيغية باعتبارها احتفالا شعبيا له أبعاده الرمزية ، التي تعكس الاحتفاء بخيرات الأرض، والتيمن بسنة فلاحية جيدة، فهي احتفالية تجاوزت المجتمع التقليدي وأصبحت برنامجا سنويا للجمعيات والتنسيقيات الأمازيغية داخل المغرب ، بالإضافة إلى أنها أثرت على برامج الجماعات الترابية التي انخرطت في هذه الاحتفالية بمختلف مناطق المغرب .

 

وكانت اللجنة المشار إليها سابقا قد أكدت على أن هناك تراكم قانوني يتفق ووضع الأمازيغية في هياكل الدولة، وذاك بصدور جملة من القرارات، والقوانين التي تقضي بالنهوض بالأمازيغية هوية ، لغة ، وثقافة ، وعلى رأسها اعتراف الدستور المغربي بالأمازيغية كلغة رسمية للمملكة .

 

إلى جانب ذلك، قالت لجنة الإشراف لجبهة العمل السياسي الأمازيغي، أن هناك العديد من المؤشرات الدالة على توافر المغرب على المرتكزات الضرورية للاعتراف برأس السنة الأمازيغية، بحيث أن الاحتفال بإيض ن يناير أضحت له شعبية واسعة تتجاوز المجال الترابي الوطني ، الشيء الذي جعل المجتمع المدني يجود من هذا الاحتفال، ويخرجه من طابعه التقليدي إلى الحداثي.
وفي نفس المذكرة ذكرت جبهة العمل السياسي الأمازيغي، بأن عدد لا يستهان به من البرلمانيين اهتموا بمطلب ترسيم العطلة الأمازيغية ، بحيث أنه حوالي 143 برلمانيا سبق لهم أن وقعوا مذكرة لرئيس الحكومة يطالبونه فيها بالاعتراف برأس السنة الأمازيغية، ناهيك على المذكرات الموجهة من طرف الفاعلين المدنيين إلى الديوان الملكي تضيف اللجنة .

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *